كتاب المرأة

في فكر الإمام الخميني قدس سره

نبذة عن الكتاب

المرأة هي قضية قديمة قدم الإنسان على الأرض. تتقلب أحوالها بحسب تقلب المجتمعات الإنسانية، ليرتفع شأنها حيناً وتسمو بنفسها الإنسانية مقتحمة قمم المجد والكمال. ولتسقط في أوحال المجتمعات المتخلفة حيناً آخر، متناسية كل إنسانيتها لتتحول إلى مجرد تمثال جميل المظهر منحوت على طرف الشارع أو زاوية المتجر أو منقول عبر شاشات التلفزة…

هكذا أراد الله تعالى للمرأة أن تكون إنساناً وأراد لها أهل الجاهلية في كل عصر أن تكون تمثالاً. تمثال بلا روح ولا مغزى ولا معنويات!

فمن هو الذي راعى حقها. ومن هو الذي ظلمها؟

من هو الذي ارتفع بها إلى قمم الكمال والعزة، ومن أسقطها وأفرغها من كل معنى وسلب منها كل عزة؟

أين عزة المرأة وكيف يكون كمالها؟

هذا الكتيب يعكس فكر الإمام الخميني رضوان الله تعلى عليه الذي استطاع أن يفجر في المرأة إنسانيتها المدفونة ويفعّل طاقاتها التي وأدتها الجاهلية فكراً وأخلاقاً وممارسة. لتعود المرأة قلب المجتمع النابض بالكمال، وهو دورها الطبيعي الذي أراده الله تعالى لها.

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق