كتاب العمل والعمّال

في فكر الإمام الخميني قدس سره

نبذة عن الكتاب

إن تخصيص يوم معين من السنة وجعله عيداً للعمال يحتفل فيه العالم كله، له الكثير من الدلالات والمضامين المعنوية، وله الكثير من الثمار والفوائد العملية أيضاً.

ويكفي أن نلاحظ في مضامينه المعنوية أن مجرد جعل يوم خاص للعمال من قبل الإمام الخميني قدس سره يعطي بعداً خاصاً للعمل والعمال، حيث نجد الامام يركز على تسليط الضوء على القضايا الهامة التي تعتبر من الركائز الأساسية للعالم الإسلامي، وذات البعد الشمولي والأثر العام، كقضية القدس والوحدة الإسلامية والعمال..

هذه الأمور لم يكن الإمام قدس سره ليخصص لها يوماً معيناً من السنة لو لم يكن لها ارتباط وثيق بمصير الأمة ومسيرتها.

وكان من بينها يوم العمال، فهذا اليوم له طبعه الشمولي حيث يصرح الإمام قدس سره أن العمال ليسوا أفراداً معدودين بل هم شرائح المجتمع، وهذه الشرائح لا تختص بطبقة من المجتمع دون أخرى، بل هي تشمل طبقات المجتمع كلها، وهي ليست أمراً يشمل طبقات مجتمع معين، بل هي للبشرية جمعاء!

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق