كتاب الإسلام وبناء حضارة الإنسان المعاصر

دروس من فكر الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره

نبذة عن الكتاب

لا ينظر الفكر الإسلاميّ إلى تأسيس الدولة الإسلاميّة وقيامها على أنّها مجرّد ضرورة شرعيّة فحسب, بمعنى إقامة حكم الله على الأرض وتجسيد لدور الإنسان في خلافة الله تعالى، بل ينظر إليها ـ بالإضافة إلى ذلك ـ على أنّها ضرورة حضاريّة أيضاً, بمعنى أنّ الإسلام يملك معطيَات حضاريّة عظيمة، وقدرات هائلة يتميّز بها عن أيّ تجربة اجتماعيّة أخرى، بحيث يُشكّل المنهج الوحيد الّذي يُمكنه تفجير طاقات الإنسان في العالَم الإسلاميّ المعاصر، والارتفاع به إلى مركزه الطبيعيّ على صعيد الحضارة الإنسانيّة، وإنقاذه ممّا يُعانيه من ألوان التشتُّت، والتبعيّة، والضياع، والتخلّف.

ولكنّ السؤال الذي يطرح نفسه: ما هي تلك المميّزات والقدرات الهائلة الّتي انفرد بها الإسلام في بناء حضارة الإنسان المعاصر، وتنميتها، وتطويرها عن أيّ تجربة سياسيّة، أو اجتماعيّة، أو اقتصاديّة أخرى؟!

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق