كتاب شهادة الأنبياء

دروس من فكر الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره

نبذة عن الكتاب

إنّ من مبادى‏ء الإسلام الثابتة مبدأ (الخلافة العامّة)، المرتكز على أساس الإيمان بأنَّ الله تعالى هو المالك الحقيقيّ والوحيد للكون وما فيه من ثروات، وأنّه سبحانه وتعالى قد جعل المجتمع التوحيديّ المتناسق والمتوازي يرتكز على خطّين ربّانيّين رئيسين:

الخطّ الأوّل: خلافة الإنسان على الأرض – سنتعرّض له من خلال هذا البحث – حيث استحقّ الإنسان شرف هذه الخلافة لأنّ الاستخلاف يعني الإحساس بالمسؤوليّة وتحمّل الأمانة، والإنسان هو الكائن الأرضيّ المتميّز بالإحساس بالمسؤوليّة، ولديه القدرة على التصرّف في الأمانة – الّتي يتحمّلها – وفقاً لأوامر الله الّذي استخلفه على الكون وائتمنه على كلّ ما يحويه من خيرات وطيّبات.

الخطّ الثاني: شهادة الأنبياء عليهم السلام ودورهم التربويّ والثقافيّ في هداية المجتمع التوحيديّ – والذي سوف نتعرّض له في بحث لاحق – الّذي تُشكّل خلافة الإنسان فيه حجر الزاوية، ويأتي دور الأئمّة عليهم السلام عقيب الأنبياء عليهم السلام للمحافظة على رسالة الإسلام وصونها من التحريف والضياع.

أمّا في عصر غيبة المعصوم عليه السلام، فإنّ من يتحمّل مسؤوليّة الإرشاد والتبليغ الدينيّ للمجتمع التوحيديّ هم الفقهاء والعلماء ورثة الأنبياء والأولياء، بحيث يقومون بالواجب الشرعيّ الملقى على عاتقهم في توجيه المجتمع وتوعيته وتثقيفه على ضوء القيم السامية للإسلام العظيم.

هوية الكتاب

  • اسم الكتاب: شهادة الأنبياء (سلسلة دروس في فكر الشهيد الصدر”قدس”)
  • إعداد: مركز نون للتأليف والترجمة
  • الطبعة: الأولى، شباط 2011م- 1432هـ

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق