كتاب مصير الأمم

دروس من فكر الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره

نبذة عن الكتاب

ليس القرآن الكريم كتاب سيرةٍ ولا كتاب تاريخ، وإنّما هو كتاب هداية للبشريّة وللمجتمعات الإنسانيّة. والهداية التي ينشدها القرآن للمجتمعات، لا بدّ له أن يشير إليها ويصرّح بها، حتى يسير الإنسان على هدى القرآن ويصل إلى الكمال المنشود له. والوصول إلى هذا الكمال لا يكون عشوائيّاً ولا اتفاقيّاً، وإنّما هو ضمن أطرٍ موضوعيّة، وقوانين تحكم التاريخ والمجتمعات. وها هو القرآن الكريم يصرّح ببعض هذه القوانين والسنن، التي لو سار الإنسان على نهجها الإيجابيّ، واتبع السير الصحيح والمستقيم، لوصل المجتمع بما يحوي من أفراد إلى شاطئ الأمان، وحقّق الخلافة على

 الأرض. فهناك سنّة الامتحان, وسنّة النصر، وسنّة التغيير، وسنّة الاستبدال، وغير ذلك من السنن.

هذا البحث الذي بين يدي القارئ الكريم، اختيار من كلام الشهيد، ثمّ تشذيبه من المكرّرات التي تستوجبها المحاضرات، مع التصرّف البسيط بالعبارة محافظة على وحدة السياق، وبالتقديم والتأخير المناسبين مع الإشارة لذلك. كلّ ذلك من محاضرات الشهيد السيّد محمّد باقر الصدر رضوان الله عليه التي ألقاها بتاريخ: 25 و26/ جمادى الأولى / 1399 هـ.

هوية الكتاب

  • اسم الكتاب: مصير الأمم (سلسلة دروس في فكر الشهيد الصدر”قدس”)
  • إعداد: مركز نون للتأليف والترجمة
  • الطبعة: الأولى، آب 2009م- 1430هـ

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق