الإمام الخامنئي: السعودية والإمارات يسعون إلى تقسيم اليمن

إيران – (الأبدال): قال آية الله العظمى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي أن “السعودية” والإمارات يسعون إلى تقسيم اليمن، مؤكداً في الوقت نفسه أن الشعب اليمني سينتصر على كل المؤامرات المحاكة ضده وسيبقى متّحداً ومتماسكاً.

الإمام الخامنئي، وخلال استقباله الوفد اليمني برئاسة المتحدث بإسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام في طهران، أشاد بالصمود الذي يبديه الشعب اليمني حيال العدوان السعودي خلال سنوات الحرب الخمسة، منوّهاً إلى أنه سيتمكن في المستقبل من إقامة حكومة قويّة بفضل الله تعالى، وسيبلغ نقطة التقدم ضمن إطار هذه الحكومة.

السيد الخامنئي، ذكر أن التحالف السعودي يرتكب جرائم شنيعة في اليمن ولكنه حتماً لن يبلغ أيّة نتيجة، وقال: “هم يسعون لتقسيم اليمن ويجب التصدّي بقوّة لهذه المؤامرة والدفاع عن اليمن المتلاحم والمتّحد صاحب السيادة على كلّ أراضيه”. كما شدّد على أن الحفاظ على تلاحم اليمن “يحتاج عقد حوار يمني – يمني نظراً لتنوّع العقائد الدينية والقوميات المتعدّدة في هذا البلد”.

وفي السياق أوضح سماحته، أن الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي في اليمن وتحديداً خلال أيام عيد الأضحى “تظهر حقيقة العالم المعاصر ومدّعي حقوق الإنسان”، متسائلاً عن “عدم اكتراث العالم الغربي للجرائم التي تُرتكب في اليمن وفلسطين والذي يشكّل نموذجاً على حقائق العالم المعاصر”.

وبارك آية الله الخامنئي بإستشهاد السيد ابراهيم بدر الدين الحوثي شقيق السيد عبدالملك الحوثي، كما أشاد بأسرة بدر الدين الجليلة والمجاهدة وحيّا ذكرى الشهيد حسين بدر الدين.

وتلقى الامام السيد علي الخامنئي رسالة من قائد حركة انصار الله في اليمن السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي.

وخلال اللقاء قال محمد عبدالسلام، الناطق باسم حركة أنصار الله للإمام الخامنئي، “نحن نعتبر أن ولايتكم امتدادٌ لنهج رسول الإسلام (ص) وولاية أمير المؤمنين (ع) وننظر إلى مواقفكم الحيدريّة والعلويّة الداعمة لشعب اليمن المظلوم على أنها امتداد لنهج الإمام الخميني (قده) وتحمل البركة وتضخّ دعماً معنويّاً كبيراً”.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق