سرايا وعد الله

سرايا وعد الله تنظيم شيعي مسلح تشكل إبان الثورة الشعبية ضد نظام آل خليفة، للرد على الجرائم التي يرتكبها الخليفيون منذ 5 سنوات، وسياسة الإذلال التي تُمارس بحق المواطنين، بما في ذلك هدم المساجد وحرق القرآن، واستباحة المقدسات حسب بيان وزع على مواقع التواصل الأجتماعي بإسم التنظيم.

النشأة والتأسيس

تأسس تنظيم سرايا وعد الله في أوائل العام 2015 خلال ثورة الشعب البحراني ضد النظام الملكي الحاكم في البحرين، أصدر أول بياناته في (28 يوليو/تموز 2015) وأعلن مسئوليته عن أول عملية تفجير في سترة أسفرت عن مقتل رجلي شرطة وإصابة 7 آخرين. وتوعد التنظيم النظام الحاكم في البحرين في أول بيان له “بأيام تحول حياتهم إلى جحيم” كما قال التنظيم مخاطبا عوائل الشهداء والشعب البحراني في أول بيان أصدره ” نبشر عوائل الشهداء ببدء عمليات القصاص من القتلة المجرمين، ونبشر ابناء الشعب بأن أيام الثأر لكل الظلامات قد بدأت والله هو الناصر والمعين”.

ويعتبر قيام السلطات الحاكمة في البحرين بإستيراد المرتزقة من كل أصقاع الأرض لقتل أبناء الشعب، وقيامها بإعتقال خيرة أبناء الشعب وتعذيبهم التعذيب المهين، وهدمها المساجد، وحرقها القرآن، واستباحتها المقدسات من أهم أسباب ظهور هذا التنظيم كما سردت في أول بيان لها.

التوجه الأيديولوجي

تتبنى سرايا وعد الله التوجه الإسلامي الشيعي، تعتبر الجهاد والمقاومة الوسيلة الأنجح لاسترداد الحقوق وتحرير الأرض، ومن أهدافها وثوابتها إسقاط النظام الملكي الحاكم في البحرين.

المسار الميداني

في 28 يوليو/تموز 2015 نفذت سرايا وعد الله عمليتها الأولى التي وصفت بـ “النوعية” في جزيرة سترة جنوب المنامة، والتي استهدفت حافلة تقل القوات الخليفية أسفرت عن وقوع قتيلين وإصابة 7 آخرين.

في 23 أغسطس/آب 2015 قام موقع التدوين المصغر “تويتر” للتواصل الاجتماعي بإغلاق حساب تنظيم “سرايا وعد الله”  (SWAADALLAH@)  الذي أعلن فيه مسئوليته عن العملية، وسرعان ما تبعه موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. وظهر مؤخرا حساب جديد للتنظيم باسم (SWAADALLAH313@) إلا آنه لم ينشر أي تغريدة جديدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق