كتائب حزب الله: مصير نظام آل خليفة مزبلة التاريخ

العراق – (الأبدال): أدان المكتب السياسي لكتائب حزب الله العراق، جريمة إعدام الشهيدين “أحمد الملالي، علي العرب” مؤكداً بأن “مصير الطغاة معلوم مهما تجبروا، وسيكون مصير هذا النظام المجرم الفاسد مزبلة التاريخ”.

وفي بيان صدلر يوم أمس السبت، قالت الكتائب أن هذه الجرائم لن تثني أبنائ البحرين الأباة “عن مواصلة المطالبة بحقوقهم، وستكون دماء الشهداء، نبراسا يضيء الطريق للمجاهدين، حتى يبزغ فجر الحرية”.

وأوضح البيان أن نظام آل خليفة “بات يعيش حالة هستيرية، تجاه اصرار الشعب البحريني، على المطالبة بحقوقه المشروعة, وتزايد حملات الادانة الدولية لجرائمه, خصوصا بعد افتضاح علاقته الخسيسة، بتنظيمات القاعدة واستخدامها لتصفية المعارضين”.

وأكد البيان أن العصابة الخليفية لجأت “الى الانخراط في المشروع الصهيوني، وتحولت الى اداة رخيصة ذليلة، للترويج للصفقات التامرية، على قضايا امتنا الاسلامية” من أجل أن تحضى بدعم قوى الإستكبار العالمي لإدامة حكمها الطاغوتي.

ولفت البيان إلى أنه لولا هذا الدعم لما تجرأت العصابة الخليفية “باستهداف الشعب البحريني المظلوم، بكل انواع القمع والتعسف والجور والارهاب، والاجراءات غير الانسانية، من قتل وسجن وابعاد واسقاط جنسية”

يذكر أن العدو الخليفي أقدم صباح اليوم السبت على إعدام الأسيرين “أحمد الملالي – 24 عاماً” و”علي العرب – 25 عاماً” وذلك بعد مصادقة حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وقالت النيابة العامة أن “الحكم قد تمّ تنفيذه رمياً بالرصاص، بحضور قاضي تنفيذ العقاب وممثلي النيابة العامة ومأمور السجن وطبيب وواعظ”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق