تعرف على القيادات الأمنية المهددة بالإغتيال من قبل سرايا وعد الله

الإعلام الحربي – (الأبدال): نشر تنظيم المقاومة الإسلامية في البحرين – سرايا وعد الله – مقطع فيديو ظهرت فيه 21 شخصية من كبار القيادات بالأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية الخليفية.

الفيديو ختم بعبارة “الدم مقابل الدم” والتي اعتبرت رسالة واضحة من المقاومة الإسلامية بأن سفك الدماء سيقابل بالمثل.

وظهر في بداية الفيديو صورة آمر الأكاديمية الملكية للشرطة، العميد ابراهيم حسن الشيب، الذي عين بموجب قرار صدر في شهر يونيو من عام 2016 ليحل محل العقيد ركن حمد بن محمد آل خليفة بعد أن كان مديراً عاماً لمديرية شرطة المحافظة الشمالية. وبجانبه مدير عام الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل العميد عبدالسلام العريفي.

عبدالسلام العريفي (يمين)، ابراهيم الشيب (يسار)

وظهرت صورة العميد حمد بن حويل المري، مدير عام مديرية شرطة المحافظة الجنوبية بجانب مدير مركز شرطة الرفاع الغربي سلمان بن احمد بن عبدالله آل خليفه.

حمد المري (يسار)، سلمان آل خليفة (يمين)

وظهرت صورة مدير مركز شرطة سترة، العقيد خالد محمد زيد الخثلان، الذي قضى 32 عاماً في خدمة وزارة الداخلية، وعين في هذا المنصب بقرار من رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة بقرار رقم 24 لسنة 2006.

فيما ظهر بجانبه مدير مركز شرطة النبيه صالح، العقيد الركن عبدالسلام يوسف بوزيد، ومدير مركز شرطة مدينة عيسى المقدم ناصر بخيت، والقائم بأعمال مدير إدارة الإصلاح والتأهيل والحبس الاحتياطي للنساء، الرائد ركن مريم البردولي.

خالد الخثلان، عبدالسلام بوزيد، ناصر بخيت، مريم البردولي

وفي مشهد آخر ظهر مدير مركز شرطة الحد، العقید محمد راشد الحسيني، ومدير مركز شرطة سماهيج الرائد عيسى عبدالله السليطي، ومدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية العميد عبدالله خليفة الجيران الذين عين مديراً في شهر يونيو من عام 2016 بعد أن كان مديراً لمركز شرطة الخميس لمدة عشر سنوات. ومدير شرطة جسر الشهيد النمر (الرابط بين البحرين والسعودية)، العقيد خالد ربيعه الدوسري.

محمد الحسيني، عيسى السليطي، عبدالله الجيران، خالد الدوسري

كما ظهر في فيديو “الدم مقابل الدم” مدير عام مديرية شرطة مطار البحرين الدولي، العقيد عبدالعزيز عبدالرحمن الدوسري. ومدير عام محافظة شرطة المحرق، العقيد فواز حسن الحسن، الذين عين في منصبه بمرسوم ملكي في شهر يونيو من عام 2016، ومدير مركز شرطة المعارض، عادل أحمد المهزع، ومدير مركز شرطة النعيم الرائد أسامة عيسى المحري، الذي عين بقرار من قبل رئيس الوزراء خليفة بن سلمان بقرار رقم 6 لسنة 2011، ومدير مركز شرطة البديع، العقيد صالح راشد الدوسري.

عبدالعزيز الدوسري، فواز الحسن، عادل المهزع، أسامة المحري، صالح الدوسري

فيما ظهرت بعد ذلك صورة رئيس مركز شرطة الحورة، عيسى حسن القطان الذي عينه رئيس الوزراء بقرار رقم 24 لسنة 2006، وبجانبه مدير مركز شرطة أم الحصم، والقائم بتسيير أعمال مركز شرطة الخميس، العقيد وليد مطر البوفلاسة.

عيسى القطان، وليد البوفلاسة

وختم الفيديو بصورة مدير نادي ضباط الأمن العام، الرائد جاسم حسن جاسم، ومدير عام مديرية محافظة العاصمة العقيد خالد محمد الذوادي.

جاسم حسن، خالد الذواذي

يذكر أن العدو الخليفي أقدم صباح اليوم السبت على إعدام الأسيرين “أحمد الملالي – 24 عاماً” و”علي العرب – 25 عاماً” وذلك بعد مصادقة حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وقالت النيابة العامة أن “الحكم قد تمّ تنفيذه رمياً بالرصاص، بحضور قاضي تنفيذ العقاب وممثلي النيابة العامة ومأمور السجن وطبيب وواعظ”.

وجاء التنفيذ بعد 80 يوماً على تأييد محكمة التمييز لحكم إعدامهم في 6 مايو/آيار الماضي.

وتعود تفاصيل القضية إلى حدث تحرير عشرة أسرى ومقتل شرطي من حراسة السجن 1/1/2017 ، وعدة وقائع آخرى بينها اغتيال الملازم في التحقيقات الجنائية هشام الحمادي.

واستندت المحاكم بدرجة كبيرة على الاعترافات المُنتزعة تحت وطأة التعذيب، وتعرض المتهمون لسوء المعاملة والإحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي في ظروف تصل إلى درجة تعتبر حالات اختفاء قسري.

المصدر
الأبدال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق