صعوبات تعترض مؤتمر البحرين

نتنياهو ينتظر دعوة مؤتمر "البحرين" وترامب يخشى عدم مشاركة الاردن ومصر

جولة الصحافة – (الأبدال): لفت تقرير في القناة الصهيونية الثالثة عشر، إلى صعوبات تحيط بالإجراءات التحضيرية التي تسبق تنظيم ورشة البحرين الاقتصادية، التي تعتزم الإدارة الأميركية خلالها، إطلاق الشق الاقتصادي للخطة الأميركية المعدة لتصفية القضية الفلسطينية، والمعروفة إعلاميًا بـ”صفقة القرن”.

وأشار المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية، باراك رافيد، إلى أن الهشاشة في تنظيم المؤتمر الاقتصادي في العاصمة البحرينية المنامة، تتجسد في عدم تلقي الجانب الإسرائيلي، دعوات رسمية للمشاركة، في ظل المخاوف الأميركية من امتناع كل من مصر والأردن، الدول العربية الوحيدة التي تجمعها علاقات رسمية مع إسرائيل، من المشاركة في المؤتمر.

ونقلت القناة عن مسؤول صهيوني رفيع المستوى، أن كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر، أبلغ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، خلال اللقاء الذي جمع بينهما في القدس المحتلة، 30 أيار/مايو الماضي، أن الرئيس دونالد ترامب، ينتظر الحصول على تأكيد حضور بعض الدول، وعلى وجه الخصوص الدول العربية الحليفة لواشنطن، حتى يتمكن من الإعلان عن دعوة إسرائيل رسميًا لحضور المؤتمر في الدولة الخليجية.

وشدد التقرير على مخاوف الإدارة الأميركية من عدم مشاركة الأردن ومصر، اللتين لم تعلنا حتى الآن موقفهما من ورشة المنامة، وأكدتا خلال الفترة الماضية على أنهما لن تقبلا حلولًا للقضية الفلسطينية، تتعارض مع إرادة الشعب والقيادة الفلسطينية، فيما يؤكد ملك الأردن، عبد الله الثاني، على ضرورة تكثيف الجهود لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين، بحيث يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وذكر التقرير أن الإدارة الأميركية مارست في الفترة الماضية، على كل من الأردن ومصر والمغرب وعُمان والكويت، ضغوطًا مكثفة، حتى تعلن هذه الدول مشاركتها العلنية في الورشة الاقتصادية، حتى تتمكن الإدارة الأميركية، لاحقًا، من تقديم دعوات علنية للحكومة الإسرائيلية، وذلك على ضوء الدعوات الفلسطينية للدول العربية بمقاطعة المؤتمر.

يذكر أن الدولتين العربيتين الوحيدتين اللتين أعلنتا مشاركتهما الرسمية في الورشة الاقتصادية التي أطلق عليها “السلام من أجل الازدهار” في البحرين، هما السعودية والإمارات، بالإضافة إلى الدولة المضيفة.

وأوضح تقرير القناة، نقلا عن المسؤول الصهيوني، أن نتنياهو اجتمع مؤخرًا بوزير المالية، موشيه كاحلون، الأسبوع الماضي، وأبلغه أنه سيمثل إسرائيل في المؤتمر. وأضاف المصدر أن “كاحلون يدرس زيارة الولايات المتحدة قبيل انطلاق الورشة اقتصادية، للتنسيق مع وزير الخزانة الأميركية، ستيفن منوشين، والاجتماع مع كوشنر”.

يذكر أن القناة الصهيونية الثالثة عشر كانت قد ذكرت في تقرير سابق أن الإدارة الأميركية وجهت دعوة رسميَّة لإسرائيل، للمشاركة في المؤتمر المزمع عقده في البحرين الشهر المقبل. وأضاف المصدر أنه تم إرسال الدعوة في نسخة ورقية وهي في طريقها إلى إسرائيل عبر البريد الدبلوماسي.

وأوضح المصدر أنه من المتوقع أن ترد إسرائيل بشكل إيجابي وأن تشارك في المؤتمر، فيما أكد أن ذلك لن يتم علنًا إلا بعد ضمان الولايات المتحدة مشاركة عدد كبير من الدول العربية الفاعلة في المنطقة، وعلى رأسها الدول المعنية، في إشارة إلى الأردن ومصر.

المصدر
القناة 13 الصهيونية
الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق