تنفيذ حكم الإعدام بحق معتقلي خلية الكفاءات بالسعودية

المنقطة الشرقية – (الأبدال): أعلنت وزارة الداخلية السعودية تنفيذأحكام الإعدام الصادرة بحق معتقلي خلية الكفاءات وهم: سالم العمري، محمد عطية، عباس الحسن، محمد عاشور، طالب الحربي، حسين الحميدي، حسين العبود، طاهر الحربي، علي العاشور، يوسف الحربي، علي المهناء، والدكتور عباس العباد”.

ووجهت السلطات السعودية تهمة التجسس لصالح إيران للمعتقلين، وشملت قائمة التهم: نشر التشيع، التوقيع على بيان يندد بطريقة تعامل قوات الأمن مع تظاهرات القطيف، تخزين مواد ومستندات تخص تظاهرات القطيف والمعتقلين آنذاك، الحديث حول أوضاع الشيعة في “السعودية” وأسباب انطلاق الاحتجاجات في القطيف ذات الأغلبية الشيعية، وحيازة كتب غير مصرح فيها.

يذكر أن السلطات السعودية اعتقلت في عام 2013 حوالي 32 شخصاً، “وفوراً وقبل توفير محاكمة شفافة وعادلة للمتهمين، شنت الصحف المحلية الرسمية عليهم حينها حملة شرسة تتهمهم فيها بالتجسس لصالح إيران، كانت بمثابة إصدار إدانة استباقية قبل إعطائهم حق الدفاع عن أنفسهم، وبعد تلك الحملة، حُرم جميعهم من الدفاع عن أنفسهم أو تعيين محامين، ولم يعرضوا على محكمة إلا بعد قرابة ثلاث سنوات”.


وفي نهاية عام 2016، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض حكما بالقتل تعزيراً على 15 شخصا منهم.

وفي نهاية عام 2017، صادقت المحكمة العليا في “السعودية” على أحكام الإعدام، وأرسلت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أحكاما مصادقة لاثني عشر شخصا محكوما بالإعدام لـ”رئاسة أمن الدولة” يوم 1 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

 

الوسوم

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق