قيادات فلسطينية بارزة تحيي شعب البحرين

تقارير وحوارات – (الأبدال): حيت قيادات فلسطينية، اليوم الجمعة، مقاومة شعب البحرين للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وإنجازه بمنع وفد صهيوني من المشاركة في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال الذي استضافته البحرين.

ورغم مشاركة بعض الصهاينة، بعد إعلان الوفد الصهيوني الذي يزيد عن ثلاثين فرداً انسحابه، إلا أن تقليص عدد الصهاينة المشاركين من 32 إلى اثنين فقط، من دون أي تمثيل صهيوني رسمي، وخشية حكومة الكيان الصهيوني من إعلان تواجدهم، عد انتصاراً وانجازاً لنشاط المقاومة الإسلامية، وحراك شعب البحرين المناهض للتطبيع.

الدكتور اسماعيل رضوان، قيادي في حركة حماس

وفي تصريح خاص لوحدة الإعلام الحربي ” الأبدال”، قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الدكتور اسماعيل رضواننحيي كل الشعوب الرافضة للتطبيع، ونحيي على وجه الخصوص الشعب البحريني، الذي يقاوم التطبيع، وأثبت أنه يرفض كل هذه الممارسات الصهيونية التي تستبيح أرض البحرين والأراضي العربية“، وأضافلأن التطبيع خيانة للدين وللأمة وللأوطان ولأولى القبلتين، ويعمل على تجرأت الإحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، ولأن التطبيع يستهدف المدنيين من أطفال أبناء شعبنا الفلسطيني. لن يكون الإحتلال مقبولا على الأراضي العربية ولا أرض البحرين الشقيق“.

الدكتور أحمد المدلل، قيادي في الجهاد الإسلامي

وبعث القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الدكتور أحمد المدلل، التحية إلى شعب البحرين “الذي يقف في وجه التطبيع ويرفضه، ويأبى أن يكون هناك علاقات دبلوماسية أو علاقات من أي نوع آخر مع العدو الصهيوني” مؤكداً أن شعب البحرين ” شعب ينتمي إلى أم القضايا العربية والإسلامية ألا وهي القضية الفلسطينية”.

ابو مجاهد، المتحدث بإسم لجان المقاومة الشعبية

وأوضح المتحدث بإسم لجان المقاومة الشعبية، أبو مجاهد “أن مواقف الدول لا تعبر عن مواقف الشعوب” وحيّ وقفة شعب البحرين في وجه التطبيع، مشيراً إلى أن المؤتمر الأخير في البحرين صنع ” انتفاضة داخل الشعب البحريني، وثورة على التطبيع والمطبعين”. وثمن كل الجهود المبذولة في مواجهة التطبيع.

خالد الأزبط، المتحدث بإسم حركة المقاومة الشعبية

وقال المتحدث بإسم حركة المقاومة الشعبية، خالد الأزبط، نستطيع القول أن شعب البحرين “في مقاومة مفتوحة ضد سياسة التطبيع وكل المطبعين وعلى رأسهم النظام البحريني” وأضاف “لعل الخطوات الأخيرة والإنتصار الذي حققه اخواننا في البحرين على التطبيع ومنع دخول الوفد الصهيوني للبحرين ضمن مؤتمر ريادة الأعمال كان انتصاراً للبحرين وللأمة العربية والإسلامية ولفلسطين والقدس”.

وتوجه الأزبط بالشكر لشعب البحرين بإسم الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية، وأكمل “سنبقى داعمين لهم ولثورتهم ولصمودهم حتى أن يصلوا إلى أهدافهم وإلى نيل حقوقهم المشروعة بإذن الله تبارك وتعالى”.

ماهر مزهر، قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

فيما قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر مزهر، أن شعب البحرين أكد ” بأنه مسانداً وداعماً لقضية العرب المركزية قضية فلسطين وما زال داعما لمسيرات العودة”. مشيراً إلى شعب البحرين ” يتصدى لنسج علاقات مع هذا العدو المجرم من مجموعة لا تمثل الشعب البحريني”.

عصام ابودفة، قيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

ورأى عصام أبو دفة، القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن العدو الصهيوني “يحاول اختراق الجسد العربي من خلال الأنظمة العربية وبعض الحكام المتربعين على عرش الشعوب بعيدا عن الديمقراطية وبعيداً عن رغبة وإرادة شعبوبها “. وأردف ” نحن نرحب ونحيي ونقدر عاليا الحراك الشعبي في البحرين الشقيق الذي يرفض التطبيع ويضع العراقيل أمام محاولات السلطات الحاكمة في فتح الأبواب أما الإحتلال”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق