تيار الوفاء يهنئ المقاومة على انجازها في منع زيارة الوفد الصهيوني للبحرين

المقاومة في عين العدو أكبر منها في عين الأخ والصديق

الإعلام الحربي – (الأبدال): هنأ تيار الوفاء الإسلامي المقاومة الإسلامية على انجازها في منع العدو الصهيوني من المشاركة في مؤتمر ريادة الإعمال الذي تستضيفه البحرين.  مؤكداً ضرورة الإستمرار والجهوزية. وأوصى المجاهدين بمزيد من الإحترافية في العمل الجهادي.

كما بارك التيار لجميع أبناء شعب البحرين الغيارى سنة وشيعة.

وقال المتحدث بإسم تيار الوفاء الإسلامي، السيد مرتضى السندي، في كلمة له بمركز الإمام الخميني اليوم الخميس، إن ما حصل هو إنجاز مكتمل الأركان وإنتصار للمقاومة الإسلامية ورجالها خاصة، ولعموم شعب البحرين الأبي الغيور.

وحول توارد أنباء مشاركة الصهاينة في المؤتمر، أوضح السندي “انتشرت مؤخراً بعض الأنباء عن حضور حفنة من الصهاينة للمؤتمر خلسة وخفية كما يدخل اللص في جنح الظلام، وبدون بهرجة واستثمار سياسي.

وأشار السندي إلى أن “معلوماتنا الدقيقة تشير إلى أن من حضر هو أحد خريجي الكلية الأمنية في تل أبيب، وسط حماية مشددى ودعم من حكومة آل خليفة”. مؤكداً أن ذلك لا يقلل من حجم ونوع الإنجاز والإنتصار الواضح.

وأكمل السندي “كان المخطط الخليفي الصهيوني الخليفي، أن يشارك الصهاينة بوفد كبير أكثر من 30 شخص على رأسهم وزير الإقتصاد الصهيوني وضابط أركان كبير بالجيش الصهيوني”. على أن يعطوا التجار من أهل البحرين دروس في الريادة الصهيونية وعقد اللقاءات مع التجار والمستثمرين على هامش المؤتمر.

وأضاف السندي، كان من المقرر أن “يتم تسليط الضوء على ذلك، واستثمار الحدث سياسياً”، موضحاً أن “شعب البحرين ومقاومته الباسلة أفشلوا هذا المخطط الخليفي”.

وقال السندي أن الظهور الإعلامي للصهيوني إيمي ماروم، جاء بعد كشف المقاومة الأسباب الحقيقة وراء إلغاء حضور الوفد الرسمي.

وأردف: إن ما حصل يؤكد أن المقاومة الإسلامية في البحرين، في عين العدو أكبر منها في عين الأخ والصديق. مؤكدا على ان العدو اليوم “يعترف بشكل واضح بإنهزامه وتراجعه لمخاوف أمنية”، مستدلاً بزيارة وزير الداخلية الخليفي إلى واشنطن، وهو “يستنجد أسياده كالغريق الذي يطلب العون والنجدة”.

ودعا السندي كافة أبناء الشعب البحراني، لليقظة والإستمرار في مواجهة المشروع التطبيعي بكافة السبل المشروعة. وإلى تزويد المقاومة الإسلامية بأي معلومات عن التواجد الصهيوني – أفراداً ومؤسسات – على أرض البحرين.

واكد السندي، أن هذا النصر، هو نصر لكل محور المقاومة ضد محور الشر.

وكانت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” قد ذكرت، أن الوفد الصهيوني ألغى مشاركته في مؤتمر “ريادة الأعمال” المنعقد بالبحرين، بسبب نشر تنظيم سرايا وعد الله فيديو رسوم متحركة يحاكي هجوم طائرة مسيرة على الوفد.

وكان من المفترض أن يشارك عدد من المسؤولين الإسرائيليين بينهم وزير الاقتصاد إيلي كوهن في المؤتمر في المنامة أمس الاثنين.

وقررت البعثة الصهوينية الانسحاب يوم الأحد، مشيرة إلى وجود تهديد أمني لم يتم تحديده.

وقالت القناة الصهيونية الثالثة عشر أن وفداً من الخارجية الصهيونية زار البحرين وشارك في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال، على الرغم من التقارير التي تفيد بأن ممثلي الكيان الصهيوني قد الغوا مشاركتهم في المؤتمر بسبب مخاوف أمنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق