حكم بالسجن على 39 مواطناً مع إسقاط جنسية 25 منهم

البحرين – (الأبدال): أصدر القضاء الخليفي، أمس الثلاثاء، أحكاماً بالسجن على 39 مواطناً في ثلاث قضايا مختلفة، كما قضى بإسقاط جنسية 25 مواطناً منهم.

صرح رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، أحمد الحمادي، بأن المحكمة الكبرى الرابعة أصدرت حكماً في قضية خلية مكونة من 17 عنصراً اتهموا بالتدرب على استعمال الأسلحة، وحيازة عبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخيرة من دون ترخيص.

وقال أن عناصر المجموعة أخفت مطلوبين صدرت بحقهم أحكام قضائية، ومتهمين في الدخول والخروج من البحرين بطرق غير شرعية. مشيراً إلى أن المحكمة قضت بالسجن المؤبد بحق ستة أسرى، والسجن عشر سنوات لستة أسرى آخرين، والسجن خمس سنوات لأسير واحد، والسجن ثلاث سنوات لثلاثة أسرى، وإسقاط جنسية ثلاثة أسرى ضمن المتهمين.

كما تضمن الحكم غرامة قدرها 500 دينار بحق 12 أسيراً، والبراءة لمتهم، ومصادرة جميع المضبوطات.

وأصدرت المحكمة الرابعة أيضاً، حكمها في قضية مجموعة أخرى من الأسرى تتكون من 17 شخصاً اتهموا بالحرق الجنائي، وحيازة أدوات تستخدم في صناعة المفرقعات، وحيازة سلاح وذخائر دون ترخيص، والتجمهر والشغب وحيازة عبوات قابلة للأشتعال.

وحكمت المحكمة بسجن جميع المتهمين في القضية لمدة عشر سنوات، وإسقاط جنستهم. كما أصدرت المحكمة ذاتها بالسجن 7 سنوات إضافية للمتهم الأول مع غرامة 500 دينار. والسجن لمدة 3 سنوات إضافية للمتهمين الأول والسابع عشر وتغريم كل منهما 500 دينار.

كما قضت المحكمة بإلزام جميع الأسرى في القضية بدفع غرامة 3790 دينار قيمة تلفيات دورية أمنية مدنية، وحكم إضافي رابع للمتهم الأول بالسجن سنتين وتغريمه 100 دينار.

وبهذا أصبح مجموع الأحكام الصادرة بحق المتهم الأول 22 سنة، والمتهم السابع 13 سنة، وبقية المتهمين 10 سنوات.

وتعود تفاصيل الواقعة حسب النيابة العامة إلى “مهاجمة متجمهرين أفراد شرطة المراقبة الأمنية في منطقة العكر الشرقي، وإتلاف الدورية الأمنية بعد سرقة محتوياتها”.

وفي قضية ثالثة، أصدرت المحكمة الكبرى الرابعة، حكما بحق ستة أسرى، بتهمة التدريب على صناعة واستعمال الأسلحة والمتفجرات، وحيازة المتفجرات وأدوات تدخل في صناعتها.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد للمتهم الأول والثاني والثالث مع غرامة 300 دينار، والسجن سبع سنوات للمتهم الرابع، والسجن خمس سنوات للمتهم الخامس والسادس مع غرامة 300 دينار، كما قضت المحكمة بإسقاط الجنسية عن المتهمين الأول حتى الخامس، ومصادرة المضبوطات.

وتعود تفاصيل القضية حسب نيابة العدو إلى سفر مجموعة إلى إيران والعراق لتلقي تدريبات عسكرية، وأشارت إلى أن المتهم الثاني سهل للمتهم الأول تلقي التدريبات خارج البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق