علماء البحرين: البلد بحاجة إلى تغيير جذري يحفظ هويتها وانتمائها

البحرين – (الأبدال): أصدر علماء البحرين بياناً حول مؤتمر “وارسو” وما شهده من تطبيع غير مسبوق، أكدوا فيه “حاجة البلد إلى تغيير جذري يحفظ هوية البحرين وانتماءها الإسلاميّ والعربيّ”.

وقال العلماء في البيان “بِشارةٌ للأنظمة البائسة التي لاذت بعدوِّ الله عزَّ وجلَّ وعدوِّ رسوله وعدوِّ الأمة الإسلامية؛ بحثًا عن سقفٍ يظلّهم ويحمي عروشهم، بأنَّكم قد هربتم إلى حتفكم، فأنَّتم مُستمسكون بخيوط الوهن والضَّعف، وإلى زوالٍ في أيِّ لحظة”.

وتابع “وماذا جنيتم مِن الصَّهاينة والأمريكان سوى الإذلال والتحقير ونهب المليارات وسَوْقكم سَوْق العبيد والأغنام؟! إنْ لم يكن لكم دِينٌ فكُونوا أحرارًا في دنياكم!”.

واستدرك البيان “وهل حقًا ستحميكم إسرائيل؟! وهل حقًا تستطيع أمريكا حمايتكم من غضبة شعوبكم؟! إذًا لكانت قد حَمَت شاه إيران من قبلكم، فقد كان أكبر عميل لأمريكا وإسرائيل في المنطقة، وإذاً لحفظت عرش طاغية مصر الحليف الذَّليل لإسرائيل”.

وتابع “لقد فشلتم في “وارسو” كما فشلتم من قبل في جميع المؤامرات، وكما أنتم فاشلون في سياسة بلدانكم، ومنفصلون عن شعوبكم وهُويّة دينكم وأُمَّتكم حتَّى أمسيتم لعنةً على أفواه شُعوبكم، ودُميةً رخيصةً بيد عدوِّكم.”

وأكد البيان على أن “أعظم الخيانة خيانة الأمَّة والتَّحالف مع أعدائها الكافرين المحاربين المغتصبين المحتلِّين لبلاد المسلمين وقتلة أطفالنا ونسائنا ومدنّسي مقدَّساتنا وقُدْسنا وفلسْطيننا، والأنكى من ذلك أن يكون التَّحالف والتآمر ضدَّ المسلمين وبلدانهم!”.

وشدد البيان على أن شعب البحرين ” أعلن براءتَهُ مليونَ مرَّة من جوقة الخيانة في البحرين وعمالتها لعدوِّ الله تعالى وعدوِّ الإسلام الكيان الدَّمويّ الصُّهيونيّ”.

وأردف “إنَّ إصرار النِّظام الجائر في البحرين على مخالفة كلِّ الشَّعب وقهر إرادته والإنسلاخ من هوية الشَّعب والأمَّة عبر التَّطبيع مع عدوّ الشَّعب والأمَّة ؤكِّد حاجة البلد إلى تغيير جذري يحفظ هوية البحرين وانتماءها الإسلاميّ والعربيّ”.

وأوضح البيان أن ذلك لا يمكن أن يتحقق “مِن دون أنْ يكون للشَّعب الحرِّ الأبيِّ إرادةٌ محترمةٌ في هذا البلد، وحكومةٌ خادمةٌ لتلك الإرادة ومنبثقةٌ منها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق