الحرس الثوري: الرد على تفجير زاهدان لن يقتصر على الحدود الإيرانية

إيران – (الأبدال): قال مسؤول شؤون التنسيق في الحرس الثوري الإيراني الجنرال علي فدوي إن رد الحرس على منفذي هجوم زاهدان الذي أسفر عن استشهاد 27 من عناصره، أمس الأربعاء، سيكون قويا وحاسما.

وأضاف مساعد قائد الحرس الثوري، أن الرد الإيراني القادم لن يقتصر فقط على حدود الجغرافيا الإيرانية، وسيكون أينما تواجد نفوذ الثورة الإسلامية.

وأضاف القيادي الإيراني: “إن الأعداء سيتلقون ردا قاسيا جدا من قبل الحرس الثوري مثلما حدث في السابق”.

وسبق أن أكد الحرس الثوري  استشهاد 27 من عناصره  وإصابة 13 آخرين جراء هجوم انتحاري نفذ بواسطة سيارة مفخخة واستهدف حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان في محافظة سيستان بلوشستان جنوب غرب إيران.

وأعلن ما يسمى “جيش العدل”، الذي تعتبره إيران إرهابيا وينشط في المنطقة، مسؤوليته عن التفجير.

من جهتها، ذكرت الخارجية الإيرانية أن منفذي الهجوم تلقوا دعما عسكريا وماديا من دول في المنطقة، مضيفة أن الانتقام من منفذي هذا الهجوم ومن داعميهم في المنطقة، قادم.

وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف إنه ليس مصادفة أن تُضرب إيران بالتزامن مع مؤتمر “وارسو” الذي وصفه بأنّه مجرّد سيرك.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق