مظاهرات عارمة تجتاح البحرين عشية ذكرى الثورة

البحرين – (الأبدال): تظاهر المئات في شوارع قرى البحرين، أمس الأربعاء، تلبية لدعوة قوى المعارضة عشية الذكرى الثامنة لإنطلاق ثورة 14 فبراير/شباط 2011، فيما نشرت قوات العدو تعزيزات عسكرية في الشوارع الرئيسية ومداخل القرى في محاولة لمنع المظاهرات.

وتوقفت الحياة التجارية بعد إغلاق جماعي للمحال التجارية في القرى، تبعه إطفاء للأنوار الخارجية للمنازل والمباني، وخروج مظاهرات اجتاحت ما لا يقل عن 25 منطقة في مختلف محافظات البلاد.

وشملت التظاهرات مناطق: العكر، المرخ، أبوقوة، البلاد القديم، الهملة، السنابس، جدحفص، بني جمرة، المصلى، إسكان جدحفص، كرباباد، كرانة، عالي، باربار، الجفير، المالكية، الدراز، سند، الدير، سترة، أبوصيبع، الشاخورة النويدرات، السهلة الجنوبية، السهلة الشمالية، ومقابة.

وأظهرت مشاهد مرئية ترديد المتحجين لشعارات “الله أكبر”، “لن نركع إلا لله”، “يسقط حمد” في إشاره لحاكم البحرين حمد آل خليفة، وشعارات تكرم الشهداء وتطالب بإسقاط النظام الملكي الحاكم.

وأحرق المحتجون إطارات السيارات، واستخدموا الحجارة، وحاويات النفايات، وغصون الأشجار في سد الطرق في القرى.

وشهدت قرية العكر جنوب المنامة صدامات مباشرة بين المحتجين والقوات التي اعترضت التظاهرات. فيما لم تشهد بقية المناطق اشتباكات مباشرة.

وحسب دعوة قوى المعارضة الثورية، تنطلق اليوم تظاهرات على ثلاث جولات (صباحاً، عصراً، ليلاً) في مختلف محافظات البلاد احتفاءً بالذكرى السنوية الثامنة لإنطلاق شرارة الإنتفاضة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق