مقتطفات من بيان سرايا وعد الله

نؤيد وندعم ما ورد على لسان القيادي في سرايا الأشتر ورسائله الخمس، نحن أخوة الجهاد والسلاح والمقاومة نسير على خط واحد، وفي الخندق ذاته، متحيزين بالعدة والعدد للقتال على تمام نقاط البحرين وحدودها.


هذا النظام المتعجرف الفاقد للشرعية الذي يزداد في كل يوم ظلماً واضطهاداً لشعبنا الأبي باعتقال اطفالنا وسوق نسائنا إلى مسالخ التعذيب، بهذا فقد صلاحيته للاستمرار والبقاء على سدة الحكم، فهو إلى زوال بإذن الله تعالى.


فإننا نرقب السماء بطرف، وطرف آخر على الزناد، لحظة بلحظة نمسك السلاح في كل ساح، فقد خبرتم قتالنا، وتعرفكم جيداً عبواتنا، فترميكم بنحاس مستعر لنجعل الأرض سعيراً لكم ولكل من تسول نفسه ظلم هذا الشعب.


ثارات الشهداء وأنات المعتقلين وغربة المطاردين دين في رقابنا، نؤديه بالدم قبال الدم، ولن يهدأ لنا جفن حيث الضربة تلو الضربة تدك جسد هذا النظام وزبانيته ومن يثبت عرشه.


ونقول لشعبنا: إن لله أياماً يداولها بين الناس، وتلك الأيام -أيام الله- شاهدة على ثباتكم وتضحيتكم وصمودكم وعزتكم وأنفتكم وصبركم في ذات الله على طريق ذات الشوكة، فانفروا في أيام الله تعيشون العزة والكرامة والإباء.

نشد على أيديكم بالنصر والغلبة، ذلك وعد الله، والله لا يخلف الميعاد.


 
 
 
 
 
 

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق
    إغلاق