مقتطفات من بيان سرايا الأشتر

اليوم وفي ذكرى الشهداء المقاومين الذين عانقوا الشهادة في عرض البحر وعلى رأسهم الشهيد القائد رضا الغسرة نؤكد على رسائل مهمة وحساسة:

أولاً: على أجهزة الاستخبارات الأجنبية الموجودة في البحرين وعلى رأسهم الاستخبارات الأمريكية والبريطانية أن تعلم بأن هذا النظام غير قابل للحماية، قبال ما ينتظره من شعب البحرين ومقاومته الباسلة، ونقول لهذه الأجهزة المتآمرة على شعبنا بأن دعمكم لهذا النظام الخليفي المحتل سوف يحملكم تكلفة باهظة الثمن ويجعلكم هدفاً مشروعاً لضرباتنا المسددة.


ثانياً: الانفتاح الخليفي على الكيان الصهيوني الغاصب قد عزز من إرادة وروح المقاومة الإسلامية في البحرين، ونعتبر أي مظهر من مظاهر التطبيع أو التواجد الصهيوني في البحرين هدفاً مباشراً لضرباتنا وانتقامنا.


ثالثاً: كما تفاجأ الأعداء بنهضة شعبنا وثورته في الرابع عشر من فبراير 2011، وصُدم بانطلاق المقاومة الإسلامية في البحرين بعد عام واحد من انطلاق الثورة، سوف يُصعق ويرتعب من النقلة النوعية في عمليات المقاومة وقساوة ضرباتها، وسنعيد بعون الله سبحانه وتعالى بعثرة حسابات الأعداء.


رابعاً: ندعوا أبناء شعبنا للوحدة والصمود والصبر والإستقامة على طريق الشهداء طريق ذات الشوكة وتوجيه البوصلة نحو الأعداء فقط، وتعزيز احتضان الخط المقاوم فهو سبيل العزة والانتصار.


خامساً: إلى معتقلينا ومطاردينا الصامدين الأبطال، ثقوا أن ليل الظلم لن يطول وأن فجر الانتصار قادم لا محالة، وأننا لم ولن ننساكم وسنبذل الغالي والنفيس من أجل حريتكم التي هي حريتنا وكرامتنا.


 

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق
    إغلاق