شاهد البيان المرئي للمقاومة الإسلامية “سرايا الأشتر”

الإعلام الحربي – (الأبدال): قال قيادي في سرايا الأشتر، أن المقاومة باتت اليوم كابوساً مرعباً للنظام الخليفي والسعودي، وداعميهم من دول الإستكبار.

وأكد أن رمال البحرين ستكون “جمراً متقداً وموج بحرها لهيباً حارقاً لمن اقترف الجرائم بحق أهلنا وشعبنا في البحرين”.

وخلال حفل تأبين شهداء المقاومة الإسلامية – سرايا الأشتر – الذي أقيم في مركز الإمام الخميني، ألقى قيادي في المقاومة بياناً عبر فيه عن موقف المقاومة ازاء الأحداث الجارية في البحرين.

ولفت القيادي إلى أن المقاومة الإسلامية قد “خاضت معركة ميدانية وامنية كبيرة ومعقدة في البحرين مع عدة اجهزة استخباراتية”

وأشار إلى أن المقاومة “استطاعت أن تحقق انجازات نوعية كبيرة في فترة زمنية قصيرة خُطت بدماء الشهداء وتضحيات المقاومين الأبطال”.

وأكمل البيان إلى أن المقاومة من خلال عملياتها النوعية ” اسدلت الستار عن الكثير من المؤامرات المحاكة ضد اهلنا في البحرين”.

وأكدت سرايا الأشتر في البيان المرئي على رسائل وصفتها بـ “المهمة والحساسة” وهي:

أولاً: على أجهزة الاستخبارات الأجنبية الموجودة في البحرين وعلى رأسهم الاستخبارات الأمريكية والبريطانية أن تعلم بأن هذا النظام غير قابل للحماية، قبال ما ينتظره من شعب البحرين ومقاومته الباسلة، ونقول لهذه الأجهزة المتآمرة على شعبنا بأن دعمكم لهذا النظام الخليفي المحتل سوف يحملكم تكلفة باهظة الثمن ويجعلكم هدفاً مشروعاً لضرباتنا المسددة.

ثانياً: الانفتاح الخليفي على الكيان الصهيوني الغاصب قد عزز من إرادة وروح المقاومة الإسلامية في البحرين، ونعتبر أي مظهر من مظاهر التطبيع أو التواجد الصهيوني في البحرين هدفاً مباشراً لضرباتنا وانتقامنا.

ثالثاً: كما تفاجأ الأعداء بنهضة شعبنا وثورته في الرابع عشر من فبراير 2011، وصُدم  بانطلاق المقاومة الإسلامية في البحرين بعد عام واحد من انطلاق الثورة، سوف يُصعق ويرتعب من النقلة النوعية في عمليات المقاومة وقساوة ضرباتها، وسنعيد بعون الله سبحانه وتعالى بعثرة حسابات الأعداء.

رابعاً: ندعوا أبناء شعبنا للوحدة والصمود والصبر والإستقامة على طريق الشهداء طريق ذات الشوكة وتوجيه البوصلة نحو الأعداء فقط، وتعزيز احتضان الخط المقاوم فهو سبيل العزة والانتصار.

خامساً: إلى معتقلينا ومطاردينا الصامدين الأبطال، ثقوا أن ليل الظلم لن يطول وأن فجر الانتصار قادم لا محالة، وأننا لم ولن ننساكم وسنبذل الغالي والنفيس من أجل حريتكم التي هي حريتنا وكرامتنا.

ويعد البيان المرئي الأول من نوعه، حيث اقتصر تنظيم سرايا الأشتر منذ تأسيسه أوائل عام 2013 على إصدار بيانات مكتوبة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق