حملة اعتقالات واسعة في بلدة المعامير

البحرين – (الأبدال): يواصل العدو الخليفي عدوانه واقتحامه لبلدة المعامير وتنفيذه لسياسة الاعتقالات الجماعية وانتهاك حرمات المنازل والعبث بمحتوياتها وإخراج أهلها ومعاملتهم بصورة وحشية تدلل على همجية العدو الخليفي الغاشم.

وارتفعت حصيلة الأسرى في قرية المعامير إلى 14 مواطنا، خلال الحملة الواسعة التي تشنها أجهزة استخبارات العدو على البلدة منذ ليل الثلاثاء 29 يناير 2019.

وقالت شبكة المعامير في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي إنه تم اعتقال محمد عبدالزهراء عباس مدن العصفور، وعبد الله يعقوب يوسف عيد فجر اليوم الخميس.

واعتقلت السلطات فجر أمس الأربعاء 12 مواطناً آخرين وهم: محمد جعفر مهدي مرهون، حسن جعفر مهدي مرهون، حسين جعفر مهدي مرهون، علي جعفر مهدي مرهون، حسين علي حسين طاهر، سامي جعفر الشيخ، جاسم محمد جاسم، جعفر سامي العصفور، علي عبدالواحد تقي، نضال ابراهيم محمد الطيف، عبدالوهاب رضي أمان، عبدالله عبدالحسن ال عباس.

ورافق حملات دهم، انتشار واسع لقوات عسكرية، ونصب نقاط تفتيش في مداخل قرية المعامير.

وعادة ما ينقل المعتقلون على خلفية قضايا سياسية إلى مبنى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية سيئ الصيت لانتزاع اعترافاتهم بحسب تقارير المنظمات الحقوقية، إلا أن جهة الاحتجاز باتت مجهولة منذ إصدار حاكم البحرين مرسوما يمنح بشكل رسمي ما يسمى بـ “جهاز الأمن الوطني” صلاحيات مباشرة الاعتقال والتحقيق مطلع العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق