المقاومة نحجت في قتل 25 عنصراً من قوات العدو حتى نهاية العام 2018

البحرين – (الأبدال): كشفت احصائية رسمية عن مقتل 25 فرداً من عناصر وزارة الداخلية وإصابة ما يزيد عن 2580 عنصر، منذ انطلاق ثورة 14 فبراير حتى نهاية العام 2018.

قال عمر الحسن رئيس مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية في مقال بصحيفة “أخبار الخليلج” أنه خلال عام 2018 قتل فرد واحد من الشرطة وأصيب آخر، فيما شهد عام 2017 مقتل (4) واصابة (24)، وفي عام 2016 قتل فرد واصيب (6) آخرين.

وأشار الحسن إلى أنه في الفترة من فبراير 2011 وحتى نهاية ديسمبر 2015، قتل 19 وجرح (2500) بمعدل (500) في كل عام.

ومن أبرز القتلى الضابط الإماراتي “طارق الشحي” في عملية ثأر الأحرار بمنطقة الديه 3 مارس/آذار 2014 الذي أجبر سلطات العدو الخليفي والسلطات الإماراتية على الاعتراف بتورط قوات درع الجزيرة في قمع المحتجين لأوّل مرة، وإن زعمت أن مشاركته كانت تحت غطاء ما يسمّى بقوة “أمواج الخليج”.

ومقتل عنصر الدرك الإردني محمد زريقات في عملية بلدة دمستان 8 ديسمبر/كانون الاول 2014 الذي كشف أوراقاً أخرى من التعاون الأمني العسكري بين الأردن والبحرين. كما قتل الملازم بالتحقيقات الجنائية هشام الحمادي في 29 يناير/كانون الثاني 2017 والتي عدّت أول عملية اغتيال ناحجة تنفذها المقاومة الإسلامية في البحرين.

ويحمل القتلى الـ 25 خمس جنسيات مختلفة وهي: باكستان، اليمن، الإردن، الإمارات، البحرين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق