بعد الأفراج عن فوزية .. 12 أسيرة يعانين ظروفاً صعبة في سجون آل خليفة

البحرين – (الأبدال): أعاد الإفراج عن الأسيرة فوزية ما شاء الله، السبت، والزخم الذي أحاط بها محلياً ودولياً، قضية الأسيرات في سجون آل خليفة للواجهة مجدداً، حيث خرجت فوزية من المعتقل وتركت خلفها 12 أسيرة يواجهن ظروفاً قاهرة.

مصادر حقوقية في البحرين قالت إن “هناك 12 أسيرة داخل السجون الحليفية يعانين من ظروف قاهرة للغاية، في ظل رفض إدارة السجون تقديم الخدمات الأساسية لهن”.

ونقلت الحقوقية البارزة ابتسام الصائغ عن فوزية قولها إن الأوضاع داخل السجن سيىء من حيث معاملة سجينات الرأي مؤكدة لها عزل كل من هاجر منصور ومدينة علي ونجاح يوسف ومضاعفة التضيق عليهن مشيرة إلى أن كل من يتحدث معهن يشمله التضيق.

وأكد مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية سيد أحمد الوداعي بأن رئيسة سجن مدينة عيسى للنساء مريم البردولي لا زالت تواصل عملية عزل وتمارس التضييق على سجينات الرأي الثلاث هاجر منصور ونجاح يوسف ومدينة علي، مشيراً إلى أنها تقوم بمعاقبة كل من يحاول الاقتراب منهن.

يذكر أن فوزية ماشاء الله البالغة من العمر 57 عاما، كانت قد تعرضت لشتى أنواع التعذيب داخل السجن، إضافةً إلى سوء المعاملة والإهمال الطبي رغم تدهور حالتها الصحية، كما وحرمانها من حقها في الزيارة ومن حق الدفاع عن نفسها والاستعانة بمحامي.

وكانت النيابة العامة قد أمرت في 19 ديسمبر/كانون 2017 بتوقيف السيدة فوزية بعد مداهمة منزلها، بتهمة إيواء مطلوب رغم نكرانها للتهمة أمام النيابة وتم التحقيق معها دون وجود محامي، واعتقلت بعد استدعائها إلى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية الجمعة 15 ديسمبر/كانون الأول 2017.

في السياق قالت المعتقلة نجاح يوسف في رسالة صوتية أمس الأحد، باسمها وباسم المعتقلتين هاجر منصور ومدينة علي إن “تاريخ 17 ديسمبر هو يوم الشهداء، وهو الذكرى التي نذكر فيها شهداءنا الذين سالت دماؤهم الزكية على تربة هذا الوطن، لتُنبت من أعماقها أبطالا ارتووا العزة والكرامة والعطاء”.

وأضافت “نحن المعتقلات الثلاث ننتهج الدرب الذي خطّه الشهداء من أجل الحرية ومن أجل الوطن”.

وأشارت المعتقلة نجاح بأنها زوجة ابن الشهيد منصور سلمان، من بلدة مركوبان بمنطقة سترة، و”قد استشهد في 17 فبراير 2012 بعد قمع السلطة للاحتجاجات في المنطقة، واستعمالها القمع المفرط والغازات السامة كعقاب جماعي للأهالي الآمنين، مما أدى لاختناق عمي وسقوطه شهيدا”.

وأضافت “في فترة التحقيق، تعرضت للتعذيب النفسي والجسدي بالضرب والاعتداء الجنسي والتهديد بالقتل، واتهامي بالترويج للقيام بأعمال إرهابية وقلب نظام الحكم”.

المصدر
الأبدال + وكالات
الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق