رجل من حزب الله داخل نفق بالجليل يثير ذعر الصهاينة (فيديو)

محور المقاومة – (الأبدال): قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، إن “عناصر جيش الاحتلال الإسرائيلي شاهدوا عناصر حزب الله داخل النفق اليوم”. بعد ساعات من إطلاق عملية من أجل البحث عن أنفاق حزب الله العابرة للحدود وتدميرها.

وأظهرت مشاهد نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية جندي من رجال حزب الله في أحد الأنفاق بالجليل وهو يتقدم نحو كاميرة مخفية قبل أن ينفجر شاحن الكاميرة.

فيما قال المراسل العسكري لإذاعة الجيش الإسرائيلي تساحي دابوش نقل في تغريدة له على موقع تويتر “حالة من الذعر بين المستوطنين لا سيما في منطقة “النشاطات”، متسائلاً عن الحاجة إلى حزب الله طالما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استطاع خلق حالة من الترهيب الذاتي. “كل هذا بسبب عملية لم تتخطّ الحدود. إذا كانت عملية محدودة داخل “إسرائيل” تتطلب هذا الذعر، فمن المثير أن نعرف ماذا يعدّ لنا رئيس الحكومة ووزير الأمن نتنياهو لأيام الحرب الشاملة”.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الأركان غادي ايزنكوت أمس الثلاثاء عقب اجتماع مجلس الوزاري المصغّر حول عملية التي بدأ بها جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم على الحدود اللبنانية – الفلسطينية بذريعة الكشف عن أنفاق حفرها حزب الله وتمتد إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، قال نتنياهو إن “العملية ستستمر حتى انجاز كل الأهداف”.
وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي “نيّة حزب الله كانت إدخال مخربين إلى أراضينا، ونحن طوّرنا قدرات واسعة لمحاربة الأنفاق”.

كما أشار إلى أن “حزب الله وحماس استثمرا مبالغ طائلة في بناء الأنفاق ونحن نفككها”، لافتاً إلى أنه “تحدث في اللقاء الأخير مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن عقوبات إضافية ضد حزب الله.

بدوره دعا ايزنكوت “سكان الشمال لمواصلة روتين الحياة بصورة طبيعية”.

وكانت”إسرائيل” تراجعت عن تسمية عملية “درع الشمال” التي أعلنتها صباح الثلاثاء لتدمير ما قالت إنها أنفاق حفرها حزب الله من الأراضي اللبنانية باتجاه شمال فلسطين المحتلة، إلى نشاطات دفاعية على الحدود الشمالية مع لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق