حركة شباب الدراز: اعتقال النساء جريمة يندى لها جبين الشرف

البحرين – (الأبدال): وضفت حركة شباب الدراز ما تقوم به أجهزة العدو الخليفي بحق النساء أنه جريمة بحق الشرف والعرض والعروبة التي يتشدق بها أعراب السلطة الخليفية في البحرين.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي تلقى “موقع الأبدال” نسخة عنه، الجمعة (30 نوفمبر/تشرين الثاني 2018) أن اعتقال النساء “خطوة ضمن العديد من الخطوات على طريق استعباد الشعب وتركيعه.

ولفت الحركة إلى أن المطلوب من الشعب إن أراد أن يحفظ كرامته أن يتمرد على هذه السلطة، التي لا تعرفة حرمة لدين ولا لعرض، وأشارت إلى أن السكوت على جرائم سلطات العدو الخليفي “أشد من ظلم السلطة نفسها”.

يذكر أن قوات العدو الخليفي اعتقلت ثلاث الشقيقات (فاطمة، إيمان، وآمال علي عبدالله) خلال حملة مداهمات في بلدة الدراز فجر أمس الخميس، ونُقلن إلى جهة مجهولة.

وكانت سلطات العدو الخليفي قد أخلت سبيل الشقيقتين فاطمة وإيمان علي عبدالله في 26 يوليو من العام الماضي بكفالة مالية 1000 دينار، بعد أن اعتقلتهم سابقاً أثناء حملة مداهمات في بلدة الدراز في شهر يونيو 2017.

ويشار إلى أن زوج إيمان وفاطمة معتقلان منذ ما أكثر من عام، ما يضاعف معاناة أطفالهم المحرومين من الأب والأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق