ومضات روائية 1: يكون في آخر الزمان

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

عن الإمام الباقر (ع): يكون في آخرالزمان قوم يُتبع فيهم قوم مراؤون يتقرؤون ويتنسكون، حدثاء سفهاء لا يوجبون أمراً بمعروف ولا نهياً عن منكر إلا إذا أمنوا الضرر، يطلبون لأنفسهم الرخص والمعاذير يتبعون زلاة العلماء وفساد عملهم، يقبلون على الصلاة والصيام وما لا يكلمهم  في نفس ولا مال ولو أضرت الصلاة بسائر ما يعملون بأموالهم وأبدانهم لرفضوها كما رفضوا أسمى الفرائض وأشرفها، إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فريضة عظيمة بها تقام الفرائض.     الكافي ج ص55.

طبيعة الإنسان دائمًا أنه يبرر أفعاله لكي يسلم من اللوم والأذى النفسي، لا يريدون الجهاد فيبررون لأنفسهم (وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ)، فهذا الشخص في الواقع لا يتبع مبادئًا وقيمًا معينة بل يرى ماذا يطلب هواه فيستعمل عقله لشرعنة ما يطلب هواه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق