مسيرات شعبية تعم قرى ومناطق البحرين دعما لفصائل المقاومة البحرانية

البحرين – (الأبدال): شهدت مناطق البحرين وبلداتها اليوم الجمعة، 18 سبتمبر 2015، تظاهرات شعبية واسعة دعماً لفصائل المقاومة البحرانية، ورفضاً للأصوات التي تصفها بالإرهاب.

التظاهرات التي انطلقت في 15 مركزاً، رفعت هتافات داعية إلى “المقاومة”، وأكّدت على أن القوات الأجنبيّة في البحرين “هي قوات احتلال”، داعية إلى مقاومتها بكلّ الوسائل المشروعة.

القوات الخليفية حاصرت بعض المناطق، وتوزّعت آلياتها العسكرية في محيط البلدات سعياً في منع التظاهرات الثوريّة، إلا أن الدفاعات الأهليّة ردعت التحركات الخليفيّة داخل البلدات، فيما شوهد استنفار خليفيّ واسع في جزيرة “سترة”، التي اندلعت فيها صدامات عنيفة بعد توجه مسيرة (نحن مع المقاومة) نحو “مركز الشرطة”. وتأتي هذه التظاهرات بالتزامن مع الحملة الشعبية وطن هويته مقاومة، التي أطلقها ناشطون بحرانيون على موقع تويتر لدعم السرايا الإسلامية المقاومة في البحرين.

فيما قال القيادي الشاب في تيار الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي عن ارتياحه لمبادرة الشباب البحراني بإطلاق الحملة وقال إن البحرانيين يدافعون عن فصائل المقاومة لكونها “حركات بحرانية مجاهدة قدمت من القادة والشهداء والجرحى والأسرى دفاعاً عن وطنهم”. من جانب آخر أعلن الناشطون الذين أطلقوا حملة “وطن هويته مقاومة” أنهم يعملون على توسيعها لتشمل قطاعات شعبية عربية وعالمية داعمة للقضية البحرانية، مؤكدين أن أصدقاء الشعب البحراني لن يتخلوا عن دورهم القوي في دعم المقاومة البحرانية.

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق