“البحرين .. وطن هويته مقاومة” حملة شعبية لدعم المقاومة البحرانية

#اتجاهات – (الأبدال): أطلق ناشطون بحرانيون حملة بعنوان “وطن هويته مقاومة” دعماً لفصائل المقاومة البحرانية، ورفضاً للأصوات التي تصفها بالإرهاب.

وتسعى الحملة التي اتخذت من الهاشتاغ #وطن_هويته_مقاومة وسماً للمغردين في تويتر للوصول للجمهور العربي والبحراني عبر الإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني، كما يتخللها عرض إنتاجات صوتية وأعمال مرئية فنية داعمة للمقاومة البحرانية.

من جانب آخر أكد القائمون على الحملة أنهم شرعوا في التواصل مع القطاعات الشبابية في الحركات الأهلية المناطقية والفصائل المقاومة، بالإضافة للقوى الثورية المعارضة، للإنخراط في الحملة ودعمها.

منطلقات التضامن
عبر القيادي الشاب في تيار الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي عن ارتياحه لمبادرة الشباب البحراني بإطلاق الحملة وقال إن البحرانيين يدافعون عن فصائل المقاومة لكونها “حركات بحرانية مجاهدة قدمت من القادة والشهداء والجرحى والأسرى دفاعاً عن وطنهم”.

لا مبررات
وعبر النشطاء عن قناعتهم بقدرة الإعلام المنظم في حملات مدروسة وهادفة على رفع وتيرة التضامن الإسلامي مع الشعب البحراني، وقواه المناضلة لإحقاق حقوقه الوطنية العادلة، كما رأوا أن وصول بعض القيادات الشعبية إلى هذا الحد من العداء للفصائل المقاومة لا يمكن تبريره.

وأعلن الناشطون الذين أطلقوا حملة “وطن هويته مقاومة” أنهم يعملون على توسيعها لتشمل قطاعات شعبية عربية وعالمية داعمة للقضية البحرانية، مؤكدين أن أصدقاء الشعب البحراني لن يتخلوا عن دورهم القوي في دعم المقاومة البحرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق