تجديد حبس الأسيرة زكية البربوري .. وانتهاكات متواصلة بحق الأسيرات

البحرين – (الأبدال): قررت النيابة العامة الخليفية، أمس الأثنين، تجديد حبس الأسيرة زكية البربوري 30 يوماً على ذمة التحقيق في اتهامها بـ “وجود متفجرات في منزل والدها”، و”تلقي أموال من إيران”، بالإضافة إلى الإنضمام إلى تيار الوفاء الإسلامي، وهي جماعة إسلامية معارضة أسسها الأستاذ عبدالوهاب حسين المعتقل في سجون آل خليفة.

واعتقلت قوات العدو الخليفي البربوري وهي مهندسة كيميائية تبلغ من العمر 30 عاما في 18 مايو/آيار الماضي، وتعرضت للإختفاء القسري، وحرمت من التواصل مع أهلها ومحاميها لمدة تجاوزت ثلاث أسابيع.

وفي 15 يونيو الماضي أرسلت البربوري إلى سجن النساء في مدينة عيسى، حيث تمكنت من رؤية عائلتها والتواصل معها للمرة الاولى منذ اعتقالها، ولم تستغرق الزيارة أكثر من 30 دقيقة، أفادت فيها عن احتجازها في السجن الإنفرادي منذ اعتقالها، وتعرضها لضغوط كبيرة أثناء الاستجواب.

من جانب آخر طالب ناشطون المؤسسات الحقوقية والانسانية والدولية التي تعمل في شؤون المرأة بالضغط على سلطات العدو الخليفي لوقف الانتهاكات الصارخة بحق الأسيرات البحرانيات في السجون الخليفية.

وقال الناشط حسن أحمد إن قضية الأسيرات البحرانيات ستبقى جرحًا نازفًا لن يندمل إلا بتحقيق حريتهن.

وأوضح أن إدارة سجن مدينة عيسى للنساء تنفذ عشرات الانتهاكات التي لا تعد ولا تحصى بهدف التضييق على الأسيرات، كسياسة الاستهتار الطبي، والتفتيشات والاقتحامات، وعدم السماح بإدخال احتياجاتهن من الخارج مع الأهالي، والمعاملة السيئة من قبل الإدارة خلال الاعتقال والتحقيق وفى السجون وأثناء النقل للمحكمة والنيابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق