ومضات: الصبر أحسن حلل الإيمان وأشرف خلائق الإنسان

الإمام علي (ع): الصَّبرُ أحسَنُ حُلَلِ الإيمانِ، وأشرَفُ خَلائقِ الإنسانِ.


ليس من كلام في فضل الصبر أوضح وأجلى من كلام أمير المؤمنين عليه السلام حينما قال: “الصبر أحسن حلل الإيمان وأشرف خلائق الإنسان”.

فإذا كان الصبر من أشرف الأخلاق الإنسانية فإن معنى ذلك أن الذي يتحلى به هو من أشرف الناس وأعظمهم أخلاقا، وهذا ما نراه جليا في امتحان الأنبياء عليه السلام فإن إحدى البلايا التي يتعرض لها الأنبياء لكي ينالوا مقام الإمامة الإلهية تتطلب الصبر الشديد بحيث لا يستطيع المؤمن العادي تحمله فهذا نبينا إبراهيم عليه السلام قد صبر على طاعة الله عز وجل بعد أن أمره بذبح ولده فكاد أن يذبحه لولا الفداء العظيم من الله بعد أن أظهر عليه السلام صبرا على أداء التكليف الإلهي فأعطاه الله مقام الإمامة الإلهية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى