التلغراف: السعودية تخطط لتنفيذ عملية إعدام جماعية في أعياد الميلاد

كشفت صحيفة “التلغراف” البريطانية، أنّ السعودية تسعى لاستغلال انشغال الغرب بأعياد الميلاد لتنفيذ عملية إعدام جماعية.

وقالت الصحيفة، إن تحذيراً اطّلعت عليه، وصل إلى وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، يحذّر من أن الحكومة السعودية تخطط لاستخدام أعياد الميلاد كغطاء لعملية الإعدام الجماعية التي تعتزم القيام بها.

يذكر أن المحكمة العليا السعودية قد أصدرت في مايو الماضي حكمًا باتًا بالإعدام تعزيرًا لشابين بحرانيان معتقلان في السجون السعودية منذ سنوات، فيما حذرت المعارضة البحرانية من مغبة تنفيذ الحكم.

واعتقلت سلطات الرياض الشابين “صادق مجيد ثامر، جعفر محمد سلطان” وهم شابين من ذوي السمة الطيبة والأخلاق الحسنة في مايو/آيار عام 2015 وصدر بحقهم الحكم بالإعدام بتهمة تهريب مواد متفجرة وفق الرواية السعودية.

وبحسب ما ورد في الرسالة التي وصلت وزير الخارجية من قبل أعضاء في البرلمان البريطاني: “نشعر بقلق بالغ من أن السعودية قد تنفذ إعداما جماعيا خلال فترة العطلة، عندما تكون أعين العالم في مكان آخر وتشعر السلطات السعودية أنها ستواجه رد فعل دبلوماسي أقل”.

وأضافت الرسالة: “للسعودية تاريخ في تنفيذ عمليات الإعدام خلال فترة الأعياد ورأس السنة الجديدة، كما فعلت في عامي 2016 و2020، حيث كان من الصعب على المجتمع الدولي الاستجابة بسرعة. نحن نحثك على تقديم إقرارات قبل العطلة للتعبير عن أن هذا سيكون غير مقبول على الإطلاق، قبل فوات الأوان”.

وكتب النواب في رسالتهم، أنه “ليس من قبيل المصادفة أن السعودية نفذت سلسلة الإعدامات الأخيرة بينما كان العالم يشاهد كأس العالم”.

وأشاروا إلى أنّ “السعودية أعدمت ما لا يقل عن 20 شخصاً خلال الأسبوعين الماضيين، من بينهم 12 أجنبياً”.

من جانبها، قالت الصحيفة إنه من المعروف أنّ نحو 60 شخصاً يواجهون الإعدام في السعودية وفقاً لجماعات حقوق الإنسان، التي تقول إنّ الرقم الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى بكثير.

وقالت متحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في 22 نوفمبر الماضي، إنّ 17 رجلاً أُعدموا في السعودية منذ 10 نوفمبر بتهم متنوعة، ووصفت الإعدامات بأنّها “مؤسفة للغاية”.

وتابعت المتحدثة، إليزابيث ثروسيل، في إفادة صحفية في جنيف قائلة، إن مَن نفّذ بهم حكم الإعدام هم: من سوريا، وباكستان، والأردن، والسعودية، حيث أشارت إلى أنه بذلك ارتفع العدد الإجمالي لعمليات الإعدام هذا العام إلى 144.

يشار إلى أنّ إحصاء لوكالة فرانس برس كشف أن السعودية قد أعدمت في 2022 ضعف عدد الذين نفّذت فيهم هذه الأحكام العامَ الماضي.

المصدر
التلغراف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى