قاتل جدعلي خرج بعفو ملكي.. وارتكب جريمته بعد ساعات من إطلاق سراحه

قالت صحيفة البلاد البحرينية في خبر تم حذفه بعد ساعتين من نشره أن القاتل الذي قتل أخيه في منطقة جدعلي وهو مدمن مخدرات قد ارتكب جريمته بعد ساعات من الإفراج عنه بعفو ملكي.

وفي الخبر الذي حمل عنوان “تعرف على قصة قاتل أخيه في جدعلي” أكدت صحيفة البلاد بأن الأخوين القاتل والمقتول دخلا في شجار في بداية الصباح بعد ساعات من وصوله لمنزله وذلك بعد أن طلب مبلغًا من المال وقدره 4000 دينار من شقيقه ووالدته بشكل فوري لا يستوجب التأخير.

وعلى اثر الشجار عاد المجرم (مدمن المخدرات) الذي أطلق سراحه بالعفو الملكي إلى ساطور كان مخبئًا في منزله وطعن أخاه طعناة قاتلة أودت بحياته أمام مرأى والدته التي سقطت مغشيًا عليها.

وبينما ترتفع الأصوات الشعبية والحقوقية والدولية المطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين الذين يتجاهلهم في الغالب قرار العفو الملكي، تبدي سلطات البحرين تجاهلها لتلك النداءات وتفرج عن المجرمين ومدمني المخدرات.

وصدر العفو الملكي عن 361 سجينًا، 77% منهم من المجرمين والمدمنين، و23% منهم من السياسيين الذين يشكلون غالبية المحتجزين في سجون البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى