بسبب الغضب الشعبي.. تعزيز أمن الرئيس الإسرائيلي خلال زيارته البحرين

تحدّثت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس السبت، عن تزايد المنشورات التي تطالب السلطات في البحرين بإلغاء زيارة رئيس الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، المقررة اليوم الأحد للعاصمة المنامة. 

وقال موقع “zaman” الإسرائيلي، إنّ “من المقرر أن تتم زيارة هرتسوغ للبحرين اليوم الأحد. ومع اقتراب موعد الزيارة، تتزايد الانتقادات الموجهة إليه في مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين”.

وأضاف أنّه “بعد تزايد المنشورات التي تطالب السلطات في البحرين بإلغاء زيارة هرتسوغ، وحتى التهديدات ضده، تقرّر تعزيز الأمن الرئاسي لهرتسوغ”.

وتتواصل التظاهرات في البحرين رفضاً لزيارة رئيس الاحتلال الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، تلبيةً لدعوة تلقّاها من حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

ورفع المتظاهرون الأعلام البحرينية والفلسطينية، وردّدوا شعارات منددةً بزيارة هرتسوغ وبالتطبيع مع الاحتلال، وسط إجراءات أمنية مشدّدة فرضتها الشرطة والقوات الأمنية.

وأكد المرجع الدينيّ البحريني، الشيخ عيسى قاسم، أن “التطبيع خيانة”، رافضاً “تدنيس رئيس الكيان الصهيونيّ أرض البحرين”.

وقال الشيخ قاسم إن “القول والعمل من شعبنا الأبي: لا لتدنيس رئيس الكيان الصهيوني لأرض الإيمان والكرامة”.

وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ رئيس الاحتلال الإسرائيلي يعتزم زيارة البحرين والإمارات للمرة الأولى في 4 كانون الأول/ديسمبر.

وأفادت “القناة الـ13” الإسرائيلية بأنّ هرتسوغ “سيعقد اجتماعات مع الملك البحريني وكبار المسؤولين في المملكة وأعضاء الجالية اليهودية”، في سبيل “تعزيز العلاقات وتوسيع التعاون”.

وتأتي زيارة هرتسوغ للإمارات والبحرين بعد أكثر من عامين على اتفاقيات تطبيع العلاقات التي جرت برعاية الولايات المتحدة الأميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى