الأسطول الأميركي الخامس يعترض سفينة صيد ويتهمها بنقل الذخيرة من إيران لليمن

قالت قيادة الأسطول الخامس الأميركي إن القوات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط اعترضت -أول أمس الخميس- سفينة صيد كانت تهرب أكثر من 50 طنا من الذخيرة والصمامات ووقود الصواريخ في خليج عمان، على طول طريق بحري من إيران إلى اليمن.

وأضافت قيادة الأسطول -في بيان صدر اليوم السبت- أن “أفراد البحرية، الذين يعملون من قاعدة لويس بي بولر البحرية الاستكشافية، اكتشفوا الشحنة غير المشروعة خلال عملية التحقق من العلم، وهي تمثل ثاني أكبر مصادرة ينفذها الأسطول الخامس الأميركي لأسلحة غير قانونية غي غضون شهر”.

وذكر الجيش الأميركي أن الشحنة تشمل أكثر من مليون طلقة ذخيرة من عيار 7.62 ملم، و25 ألف طلقة من عيار 12.7 ملم، وما يقرب من 7 آلاف صاعق للصواريخ، وأكثر من 2100 كيلوغرام من الوقود الدافع لإطلاق القذائف الصاروخية.

من جهته، قال قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية، براد كوبر، إنه يبدو بوضوح أن نقل إيران غير القانوني للمساعدات الفتاكة مستمر، وكذلك السلوك المزعزع للاستقرار، على حد تعبيره.

وأضاف أن القوات البحرية الأميركية تركز على ردع وتعطيل النشاط البحري الخطير وغير المسؤول في المنطقة، حسب وصفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى