مراتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الأمر والنهي القلبي

لمقصود منه إظهار الزجر القلبي؛ أي يجب على المكلف أن يُظهر التنافر والزجر القلبي لفعل المنكر وترك المعروف.

الأمر والنهي اللساني

يجب على المكلف أن يأمر تارك المعروف وينهى فاعل المنكر لساناً.

فإذا احتمل التأثير بالموعظة والنصيحة والقول اللين فيجب عليه الاقتصار على هذه المرتبة ولا يجوز أن يتعدّاها؛ وإذا توقف ترك المنكر وإقامة المعروف على القول الشديد والغليظ أو التهديد فيجب العمل وفق ذلك.

الأمر والنهي العملي

الأمر والنهي بإعمال القدرة، أي يجب على المكلف في في هذه المرتبة إعمال القدرة والسلوك العملي لمنع المتخلف عن فعل المنكر وترك المعروف.

نلفت نظركم إلى أنه مع وجود الحكومة إسلامية فالأمر والنهي العملي من وظائفها وليست وظيفة الأشخاص.

ملاحظة

يجب مراعاة المراتب المذكورة أعلاه في الأمر والنهي؛ أي ما دامت المرتبة الأولى مؤثرة فلا يجوز الإنتقال إلى المراتب التي تليها، فمثلاً الأمر والنهي اللساني له عدة مراتب؛ فإذا كان يحتمل التأثير بالقول اللين لا يجوز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقول الغليظ والشديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى