الإمام الخامنئي يحدد الخطوط العريضة في النظام العالمي الجديد

قال قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي، الجمعة، إنّ “النظام العالمي الحالي في حالة تغير”، مشيراً إلى أنّ “نظاماً جديداً سوف يسود في المرحلة المقبلة”.

ولفت الإمام الخامنئي إلى “وجود 3 خطوط عريضة في النظام الجديد، وهي انزواء الولايات المتحدة، وانتقال القوة إلى آسيا، وانتشار فكر المقاومة وتوسع جبهتها”.

ونقلاً عن الحساب العربي على “تويتر”، أشار الإمام الخامنئي إلى أنّ “أيدي الولايات المتحدة وأرجلها ستنكفئ من أنحاء العالم كافة في النظام الجديد”.

وتابع قائلاً: “لدى واشنطن قواعد عسكريّة عديدة في مناطق كثيرة من ضمنها منطقتنا لكن هذا الوضع سوف ينتهي في النظام الجديد”.

وتحدث الإمام الخامنئي عن “فقدان القوى الغربية لاقتدارها السياسي والعلمي والثقافي والاقتصادي شيئاً فشيئاً”، لافتاً إلى أنّ “هذا الاقتدار سينتقل من الغرب إلى آسيا التي ستغدو مركزَ العلم والاقتصاد والقوّتين السياسية والاقتصادية”.

وقبل أيام، أوضح الإمام الخامنئي أنّ مشكلة إيران هي مع الولايات المتحدة، قائلاً إنّ “بعض السياسيين الأميركيين، ومن دون أي خجل، وبكل نفاق، يقولون إنّهم مع الشعب الإيراني”.

وذكّر الإمام الخامنئي بأنّ “الأميركيين أعلنوا بوضوح قتلهم الشهيد القائد سليماني، ودعموا مثيري الفتنة عام 2009 على أمل إخضاع الإيرانيين، كما أنهم دعموا قتل الصهاينة للعلماء النوويين في إيران، واحتجزوا مليارات الدولارات من أموال الشعب الإيراني”.

ودعا الإمام الخامنئي في كلمة له، “أولئك الذين يعتقدون أنّ الولايات المتحدة قوة لا يمكن المساس بها إلى أن ينظروا إلى أحداث هذا اليوم. عندها سيعلمون أنّ واشنطن ليست كذلك، بل هي معرضة للخطر تماماً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى