ناشيونال إنترست: حزب الله أصبح رائداً في إستراتيجيات التأثير

قالت مجلة “ناشيونال إنترست”، اليوم الأربعاء، إنّ حزب الله الذي يمزج بين الحرب غير النظامية والأساليب النفسية العالية التقنية، أصبح “رائداً في فن إستراتيجيات التأثير المتعددة الأوجه التي تمكّنه من تعزيز المصالح الاستراتيجية مع تجنّب القتال المباشر مع الخصوم المتفوقين عسكرياً”.

وذكرت المجلة أنّ حزب الله “نجح في إتقان فن الدبلوماسية العامة لتحفيز الشعوب العربية ضد واشنطن”.

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن لرون شلايفر من جامعة “أريئيل”، أنّ “المواجهة بين إسرائيل وحزب الله عام 2006 كانت مثالاً صارخاً على الحرب النفسية غير المتكافئة التي توضح الطريقة التي يمكن من خلالها لمنافس أضعف تسوية الملعب والاستيلاء على زمام المبادرة على حساب خصمه التقليدي”.

ومن وجهة نظر عالم السياسة الإسرائيلي، فإنّ إيران وحلفاءها “هم الذين انتصروا إلى حدٍ كبير في حرب الصورة”، من خلال التركيز على تقنيات الاتصال وطرق نشر الرسائل، وبالتالي تأمين ميزة رئيسية على خصمهم القوي.

وأفادت الصحيفة بأنّ “قناة المنار التلفزيونية (التابعة لحرب الله) أثبتت أنّ أسلحة الإقناع الشامل حاسمة”.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ تأثير حزب الله في الإنترنت “وصل إلى مستوى من النضج يجعل له ثقلاً في الفضاء الإلكتروني”.

المصدر
ناشيونال إنترست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى