الحرس الثوري: القارب الأميركي المسيّر في الخليج فقد اتصالاته.. وإيقافه لتأمين طريق الملاحة البحرية

قال مصدر في القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني، أنه أوقف قاربًا أميركيًا غير مأهول ثم أفرج عنه بهدف تأمين طريق الملاحة البحرية ومنع وقوع الحوادث المحتملة.

وأوضح المصدر بأن بحرية الحرس الثوري اتخذت الإجراءات في الوقت المناسب وسحبت القارب الأميركي غير المأهول الذي كانت اتصالاته الملاحية مقطوعة عبر سفينة دعم تابعة للحرس الثوري في الخليج. وبيّن بأن الإفراج عن القارب جاء بقرار من قائد سفينة دعم الحرس الثوري.

وأشار موقع “نور نيوز” المقرب من حرس الثورة الإسلامية بأنه في الأسابيع الأخير تم إرسال عدد كبير من القوارب الأميركية غير المأهولة من البحرين وخارج البروتوكولات المتعلقة باستخدام السفن غير المأهولة والموجهة عن بعد إلى المياه الدولية وممرات الملاحة البحرية الدولية، مما تسبب في مشاكل في خطوط الشحن البحري.

وأكد بأنه بحسب التقارير الواردة من سفن الصيد والسفن التجارية وناقلات النفط فقد وقعت عدة حوادث مع هذه القوارب، مما اثار قلق طواقم ومالكي السفن التجارية.

وفي السياق رد مسؤول عسكري إيراني مطلع، على مزاعم قيادة الأسطول الأميركي الخامس، “ترافق تواجد القوات العسكرية الأمريكية بشكل غير شرعي في مياه الخليج الفارسي بخلق حالة من انعدام الأمن، وأفضى هذا السلوك مؤخرًا إلى خلق مشاكل جديدة للشحن الآمن في المنطقة، وذلك عن طريق استخدام القوارب المُسيّرة من قبل أميركا”

وأشار إلى إلى تحرك بحرية الحرس الثوري في الوقت المناسب للسيطرة على زورق أمريكي مُسيّر وسحبه، وذلك بعد أن تم قطع اتصالاته الملاحية

وأكمل “أرسلت البحرية الأمريكية مؤخراً عدد كبير من الزوارق العسكرية المُسيّرة تحت ذريعة إجراء دوريات بحرية في الخليج الفارسي وبحر عمان، الأمر الذي تسبب في تهديد أمن الخطوط الملاحية، وبعض الحوادث في مياه هذه المنطقة”.

وأكد المسؤول العسكري الإيراني عزم القوات البحرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية على مواصلة القيام بمهامها القانونية واللازمة في الخليج الفارسي وبحر عمان، وأضاف: لن نتجاهل الإجراءات التي تسبب انعدام الأمن في المنطقة كما في السابق، ولمنع أي انعدام للأمن وعدم الاستقرار، سنواصل واجباتنا القانونية في إطار المهام الذاتية لحماية خطوط الشحن وتأمينها.

وكانت البحرية الأميركية قد أعلنت مساء أمس الثلاثاء أنها أحبطت محاولة سفينة دعم تابعة للحرس الثوري الإيراني الاستيلاء على سفينة سطحية غير مأهولة يديرها الأسطول الخامس الأميركي في الخليج العربي.

وجاء في بيان نشرته البحرية الأميركية، أن الأسطول الخامس لاحظ في حوالي الساعة 11:00 مساء أمس بالتوقيت المحلي سفينة دعم تابعة للحرس الثوري الإيراني، وهي تسحب سفينة سطحية في محاولة لاحتجازها.

وأضاف البيان أن إحدى سفن الدوريات التابعة للأسطول استجابت على الفور، كما أطلق الأسطول الأميركي إحدى مروحياته القتالية من مقره في البحرين، مما أدى إلى قيام سفينة الحرس الثوري بفصل خط القطر ومغادرة المنطقة بعد حوالي 4 ساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى