أبو عبيدة يكذّب ادعاءات الاحتلال بشأن أنشطة لكتائب القسام في غزة

قال المتحدث باسم كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، أبو عبيدة، إنّ مزاعم الاحتلال الإسرائيلي بشأن وجود أماكن للعمل العسكري بين المدنيين، إنّها “محض كذب وتضليل”.

وأضاف أبو عبيدة أنّ “مزاعم العدو وما روجه من مواقع وإحداثيات محاولة بائسة للتغطية على عجزه وفشله أمام المقاومة”.

وأكد في تصريحه أنّ “العدو المجرم لا يحتاج إلى مبرر لاستهداف المدنيين، فتاريخه حافل بالمجازر المبنية على أكاذيب”، مشدداً على أنّ “المقاومة هي الأمينة على دماء الفلسطينيين، والأحرص على سلامتهم وأمنهم”.

وأشار أبو عبيدة إلى أنّ “سياسة العدو الممنهجة والمستمرة في بث الأكاذيب لن تخدش حقيقة المقاومة الناصعة”، مؤكداً أنّ “العدو سيدفع غالياً ثمن أي حماقة ضد أهلنا وشعبنا”.

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، أمس الأربعاء، إنّ “ما نشره الاحتلال الإسرائيلي من صور ومعلومات إزاء وجود أسلحة للمقاومة، في مناطق مدنية في قطاع غزة، لا أساس له من الصحة تماماً”.

وكان الاحتلال الإسرائيلي نشر مشاهد التقطتها طائراته المسيرة فوق قطاع غزة، أظهرت منشآت مدنية وصناعية، زعم أنّها “تستخدم كستار لأنشطة مرتبطة بالمقاومة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى