كتائب حزب الله تبارك لسرايا الاشتر والمختار انضمامهم لقائمة “ارعاب” السعودية وحلفائها

قالت كتائب حزب الله العراقية “إجراء آل سعود بوضع الإخوة في سرايا الأشتر وسرايا المختار من البحرين وبعض الأحرار على لائحة إرهابهم، إلا تأكيد على النهج العدواني ضدّ الشعوب الحرة التي تتصدّى لمواجهة الفكر الظلاميّ التكفيريّ الذي يرعاه النظام الإجراميّ في دولة الشرّ السعوديّ وأذنابها في المنطقة”.

وبارك التنظيم العراقي في بيان صدر الأثنين 6 يونيو/حزيران 2022 انضمام ثُلّة من المؤمنين المقاومين إلى قائمة إرهاب بني سعود وإرعاب حلفائهم.

وأكد أن هذه الإجراءات الظالمة تعكس “حجم المأزق الذي يعيشه الطغيان السعودي إثر تصاعد الرفض الشعبيّ لوجوده غير الشرعيّ في نجد والحجاز”.

وأشار البيان إلى أن ما يُمنى به حُكّام الظلم والطغيان في السعودية؛ من هزائم بمواجهة الأحرار، وبفضل صمود محور المقاومة، وثبات فصائله المجاهدة في المنطقة، أجبرهم على اللجوء إلى أساليب توهموا أنها قد تَفُتُّ في عضد المقاومين، أو تثنيهم عن أداء واجبهم الشرعي والوطني في التصدي للطواغيت والظالمين.

وكانت رئاسة أمن الدولة بالسعودية قد ذكرت في بيان أن الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب ومنها المملكة العربية السعودية، صنفت بشكل مشترك أسماء ممولين للإرهاب.

وحسب بيان لأمن الدولة السعودي، فإن قائمة الإرهاب تشمل 16 اسما، بينها 13 فردا و3 كيانات منتمية لتنظيمات تصفها “بالإرهابية”.

واشتملت الأسماء المستهدفة على كيانين بحرينيين، وهما سرايا الأشتر وسرايا المختار، عرفها بيان أمن الدولة السعودي بأن مقرها البحرين، وتدعمها إيران، وتتلقى الدعم المالي والعسكري واللوجستي من الحرس الثوري الإيراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى