مذكّرات إسبر: ترامب اعتمد على معلومات مفبركة لاستهداف سليماني

أكد وزير الدفاع الأميركي الأسبق، مارك إسبر، أنّه “عارض” قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، القاضي باستهداف قائد قوّة القدس، الشهيد قاسم سليماني، وذلك بعد زعم ترامب “انخراط سليماني في استهداف 4 بعثات دبلوماسية أميركية”.

وجاء في مذكِّرات إسبر، الصادرة حديثاً بعنوان “قسم مقدّس”: مذكرات وزير دفاع خلال أزمنة صعبة”، أن “الإحاطات الاستخبارية اليومية، والتي اطَّلع عليها، لم تتضمن أيّ دليل يدعم نظرية اتهام سليماني بشنّ هجوم على سفارات أميركية”، مضيفاً أنّ “ترامب التزم نمطاً سلوكياً مبنياً على الكذب”.

وكتب إسبر، في مذكراته، أنّ “ترامب يبالغ بصورة كبيرة في تصريحاته، وغالباً ما يدلي بتصريحات غير موثوقة ومفبركة”.

وتعرّض إسبر لهجومٍ مباشر من الرئيس ترامب، واتهمه بعدم الوفاء لشرف المهنة، وأُقيل في إثره من منصبه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وفي وقتٍ سابق، كشف إسبر، في مذكّراته، أنّ ترامب اقترح إطلاق النار على متظاهرين طالبوا بالعدالة العرقية، عندما اقتربت المظاهرات من البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى