“خيارنا المقاومة” شعار الذكرى السنوية السابعة للإحتلال السعودي للبحرين

الإعلام الحربي – (الأبدال): تحت عنوان “خيارنا المقاومة” اختارت القوى الثورية المعارضة أن تحيي الذكرى السابعة للإحتلال السعودي للبحرين، في رسالة تؤكد فيها تمسكها بالمقاومة كخيار استراتيجي.

دشنت قوى المعارضة الثورية اليوم الأثنين (5 مارس/آذار 2018) شعار اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال السعودي في البحرين، وذلك تحت عنوان “خيارنا المقاومة”. ويحمل الشعار صورة للشهيد القائد في المقاومة الإسلامية رضا عبدالله الغسرة، في إشارة للسير على نهج المقاومة الذي خطه الشهداء بدمائهم.

يشار إلى أن اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال السعودي في البحرين، يصادف الثالث عشر من مارس/آذار. ففي هذا اليوم دخلت الجحافل والأرتال السعودية والخليجية بغطاء أمريكي لمقارعة شعب أعزل خرج ليطالب بحقوقه المشروعة في ثورة كانت امتداد للصحوات الإسلامية ونموذجاً من ثورات الربيع العربي في المنطقة.

اليوم الذي دنست طلائع الجيش السعودي تحت غطاء ما يسمى قوات (درع الجزيرة) أرض البحرين الطاهرة، معلنة بدء حقبة جديدة من تاريخنا المعاصر أصبحت فيه البحرين واقعة تحت أعقاب الاحتلال السعودي المباشر منهية نظام حكم آل خليفة – التابع أساسا للوصاية الأجنبية عبر تاريخه – ومؤكدة سقوطهم نهائيا وفقدانهم لكل مصاديق الحكم والسلطة، وجاء الاحتلال السعودي على انقاض النظام الخليفي الذي أسقطه أبناء الشعب ليرث الحكم بقوة الجيش ويستولي على البحرين السليبة، متذرعاً بدعوى التعاون والاتفاقيات الثنائية، وهي نفسها دعاوى المستعمرين والغزاة عبر التاريخ.

وفي 27 فبراير 2012 انطلقت أول دعوة من “تيار الوفاء الإسلامي” لإعتبار (13 مارس) يوماً وطنياً لمقاومة الاحتلال السعودي، يوماً لسيادة الشعب، ومنذ ذلك اليوم يحتفي الشعب البحراني بهذا اليوم مستذكرين الشعار “بحرين حرة حرة .. درع الجزيرة برة” الذي رفع في أول يوم بدأ فيه الإحتلال السعودي. ويعلن رفضه للإحتلال الغاشم واستمراره في الجهاد حتى نيل حقوقه المسلوبة واندحار الإحتلال السعودي ومعه بقايا نظام آل خليفة.

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق