فيلم وثائقي: الأعداء الرئيسية

يبين لنا رغبة أمريكا عبر تأسيسها لداعش، إستهداف عدة أهداف بسهم واحد، الأول أن تظهر للعالم وجهاً قاسياً قبيحاً مشوّهاً عن الإسلام، والثاني أن تنجز مصالحها ومصالح إسرائيل من خلال الحرب التي تشنّها لإضعاف سوريا ودورها المحوري في التصدي لمشاريع الإحتلال والإستكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى