مقتل 4 ضباط إسرائيليين بعد استهداف مقر إسرائيلي في أربيل

كشفت مصادر موثوقة للميادين، اليوم الأحد، أنّ المقر الأمني الاستخباري الإسرائيلي الذي قُصف اليوم في كردستان العراق هو مركز عمليات رئيسي وليس ثانوياً لجهاز الموساد الإسرائيلي.

وأكدت المصادر “قتل 4 ضباط إسرائيليين بينهم امرأة، إضافة إلى 7 جرحى بينهم 4 في حال خطرة”.

وأوضحت أنّ “هذا المقر ذاته كان مسؤولاً عن عملية استخبارية وعدوانية ضد إيران في الآونة الأخيرة”.

وأشارت المصادر إلى أنّه في الـ 14 من شباط/ فبراير الماضي، انطلقت 6 مسيّرات إسرائيلية من قلب كردستان العراق واستهدفت معسكراً في كرمنشاه الإيرانية، مضيفةً أنّه “نتيجة ذلك العدوان الإسرائيلي تعرّضت إيران لخسائر في معسكر كرمنشاه”.

وتابعت المصادر: “أجهزة الرصد الإيرانية وأجهزتها الأمنية تأكدت من أنّ مقر القيادة قرب مصيف صلاح الدين كان صاحب القرار والتنفيذ”.

وقالت: “القصف الصاروخي الإيراني اليوم استهدف المقر الاستخباري العسكري ذاته في كردستان بشكلٍ دقيقٍ وأكيد”.

وأعلن حرس الثورة في إيران، اليوم، أنّه استهدف “مركزاً استراتيجياً للمؤامرات الصهيونية” في شمال العراق بالصواريخ، باستخدام “صواريخ قوية ودقيقة”.

المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى