الجيش اليمني: قصفنا منشآت نفطية في الرياض وأبها وجيزان

أعلن الجيش اليمني، أمس الجمعة، أنه قصف منشآت نفطية وأهدافا أخرى في العاصمة السعودية الرياض ومنطقتي أبها وجيزان، في وقت تمر أسواق النفط العالمية بحالة من التخبط على وقع حرب روسيا على أوكرانيا.

وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع إن الجيش اليمني شن هجوماً على منشآت نفطية سعودية ومواقع أخرى بـ 9 طائرات مسيرة، وأضاف أن 3 طائرات استهدفت مصفاة أرامكو في الرياض، بينما استهدفت 6 طائرات أخرى منشآت شركة أرامكو في منطقتي جيزان وأبها.

وقال العميد يحيى سريع “رداً على تصعيد العدوان.. نفذت قواتنا المسلحة عملية عسكرية واسعة في العمق السعودي، بـ 9 طائرات مسيرة”، وأوضح أن هذه الطائرات المسيرة من نوع “صماد 3 وصماد 1.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن مصفاة لتكرير النفط بالعاصمة السعودية تعرضت لهجوم بطائرة مسيّرة مما تسبب باندلاع “حريق صغير” لكنّه لم يؤثّر على أعمال المصفاة ولا إمدادات الخام ومشتقّاته.

وتقع المصفاة التابعة لأرامكو جنوب مدينة الرياض، على بعد نحو ألف كيلومتر من أقرب نقطة من الحدود مع اليمن، وتبلغ طاقتها التكريرية نحو 100 ألف برميل يوميا.

ومن جانب آخر، قال مصدر بوزارة الطاقة السعودية “تعرضت مصفاة تكرير البترول في الرياض لاعتداء بطائرة مسيرة عن بعد، ونجم عن الهجوم حريق صغير تمت السيطرة عليه”.

وأكّد المصدر أنّ الحريق لم يخلّف إصابات بشرية، كما لم تتأثر به أعمال المصفاة ولا إمدادات البترول ومشتقاته، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية “واس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى