الجيش الإسرائيلي حاول اعتراضها وفشل .. حزب الله: المقاومة أطلقت طائرة مسيرة داخل الأراضي المحتلة وعادت سالمة

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان – حزب الله، أنها اطلقت طائرة مسيرة “حسان” داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، لمدة 40 دقيقة في مهمة استطلاعية امتدت على طول 70 مترا في فلسطين المحتلة.

وأوضح بيان للمقاومة أن الطائرة المسيّرة التي عبرت من لبنان وصلت شمال بحيرة طبريا، وحلقت بالأجواء حوالي 20 دقيقة وعادت إلى لبنان بعد فشل إعتراضها.

ولفتت المقاومة الإسلامية في بيان إلى ان الطائرة “حسان” عادل سالمة بعد ان نفذت المهمة المطلوبة بنجاح.

وقال البيان “بتاريخ اليوم الجمعة الواقع فيه 18-2-2022 أطلقت المقاومة ‏الإسلامية الطائرة المسيرة “حسّان” داخل الأراضي الفلسطينية ‏المحتلة، وجالت في المنطقة المستهدفة لمدة أربعين دقيقة في مهمة ‏إستطلاعيّة أمتدّت على طول سبعين كيلومتراً شمال فلسطين المحتلة، ‏وبالرغم من كل محاولات العدو المتعددة والمتتالية لإسقاطها عادت ‏الطائرة “حسان” من الأراضي المحتلة سالمة، بعد أن نفذت المهمة ‏المطلوبة بنجاح ودون أن تؤثر على حركتها كل إجراءات العدو ‏الموجودة والمتبعة”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أقر بأنه فشل في اعتراض الطائرة المسيرة التي دخلت إلى فلسطين المحتلة قادمة من لبنان.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على حسابه في “تويتر” أن التحقيق الأولي في الحادث كشف أن الطائرة المسيرة الصغيرة رصدت لأول مرة في أجواء لبنان، وهي كانت تحلق صوب الحدود.

وأشار المتحدث إلى أن الطائرة تمكنت، بعد دقائق معدودة، من العودة إلى أجواء لبنان.

وتسبب هذا الحادث، وفقا لهيئة البث الإسرائيلي “كان”، بتفعيل صافرات الإنذار في عدد من البلدات في الجليل الأعلى والأسفل، وكذلك، لأول مرة منذ عام 2006، في مجلس غور الأردن الإقليمي.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من إعلان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن المقاومة الإسلامية في لبنان بدأت بتصنيع طائرات من دون طيار، ولفت إلى ان عناصر الحزب، لديهم القدرة على مواكبة كل تطور، وجاهزون لأي تطور جديد في الصناعات العسكرية، مؤكداً أن المقاومة قررت تفعيل الدفاع الجوي الموجود منذ سنوات في مواجهة خطر المسيرات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى