أنصار الله تكشف عن شرط أميركي لتمكينها من حكم اليمن .. البخيتي مخاطبا الصدر: من ترك “الولاية” فلا أمان له

كشف محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله عن شرط أميركي لتمكينهم من حكم اليمن، وذلك بتخليهم عما سماها “الولاية” والتحول لحزب سياسي.

وقال البخيتي -في صفحته على تويتر مخاطبا زعيم التيار الصدري بالعراق مقتدى الصدر- إن “دول العدوان الرباعي بقيادة أميركا مستعدة لوقف العدوان ورفع الحصار وتمكيننا من حكم اليمن شرط التخلي عن الولاية (ولاية الفقيه) والتحول لحزب سياسي”.

وأضاف البخيتي “لأنهم أدركوا خطورة تحرك الشعب اليمني من منطلق قضية الأمة بعيدا عن المذهبية والحزبية والقومية، فهل يرضيكم أن نتخلى عنها؟”.

ويرى البخيتي أن “الولاية” (في اشارة للولي الفقيه الإمام الخامنئي) أمان للناس في الدنيا والآخرة، ومن تخلى عنها فقد ذلك الأمان، لأنه سيجد نفسه في ولاية من لا عهد لهم ولا أمان، وفق قوله.

وكان الصدر انتقد هجوم فصيل عراقي يطلق على نفسه “الوعد الحق” على منشآت إماراتية بطائرات مسيّرة، ردا على ما قال الفصيل إنه تدخل إماراتي في دول المنطقة وخاصة اليمن والعراق.

والخميس الماضي أعلنت ألوية “الوعد الحق” توجيه ضربة بـ4 طائرات مسيرة ضد منشآت في أبو ظبي.

وقال الصدر في تغريدة إن من وصفهم بالإرهابيين الخارجين على القانون سارعوا إلى زج العراق في حرب إقليمية خطرة، من خلال استهداف دولة خليجية بحجة التطبيع أو بحجة حرب اليمن.

وأضاف الصدر أن إيقاف حرب اليمن والتطبيع لا يكون بالعنف والاقتتال، بل بالحوار والتفاهم مع الدول الإقليمية، ولا يكون بتعريض مقدسات العراق وشعبه للخطر حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى