على الطائرة ذاتها التي أقلت السادات إلى تل أبيب..  وزير الدفاع الإسرائيلي في البحرين لتوقيع اتفاقات أمنية

وصل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أمس الأربعاء إلى البحرين، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، يوقع خلالها على أول مذكرة تفاهم أمنية بين تل أبيب والبحرين، وفقا للإعلام الإسرائيلي.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن غانتس وصل إلى البحرين على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، مشيرة إلى أنها المرة الأولى التي يزور فيها وزير دفاع إسرائيلي هذه الدولة الخليجية أو تهبط فيها طائرة عسكرية إسرائيلية هناك.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن هذه الطائرة كانت في الأصل مستخدمة من قبل القوات الجوية المصرية وهبطت لأول مرة في الكيان الصهيوني عام 1977 وعلى متنها الرئيس المصري آنذاك أنور السادات.

وأضافت “اشترت إسرائيل الطائرة عام 2011 من شركة مدنية، ودخلت الخدمة مع السرب 120 لسلاح الجو الإسرائيلي”.

تعاون أمني

وقالت جيروزاليم بوست إن زيارة غانتس تستغرق يومين، وأضافت أن “من المتوقع أن يوقع غانتس مذكرة تفاهم مع نظيره البحريني الفريق عبد الله بن حسن النعيمي وكذلك رئيس الأركان ذياب بن صقر النعيمي”.

ورأت الصحيفة أن المذكرة ستضع “إطارا متينا للتعاون الأمني يضفي الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين، مما يسمح بزيادة التعاون في مختلف المجالات، وستشمل عددا من اتفاقيات الأسلحة والمبيعات الأخرى المتعلقة بالدفاع”.

وأشارت إلى أن الصفقات العسكرية بين الجانبين تأتي في ظل استمرار التوترات مع إيران، ومشاركة البحرية الإسرائيلية في تدريبات بحرية واسعة النطاق تقودها القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية والأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين.

وأفادت الصحيفة بأن غانتس سيلتقي أيضا حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وسيزور مقر الأسطول الخامس للبحرية الأميركية.

وكان الكيان الصهيوني والبحرين قد أعلنا في عام 2020 عن تطبيع العلاقات رسميا في إطار ما سميت اتفاقات أبراهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى