لأول مرة .. البحرية الإسرائيلية تنضم إلى المناورات الدولية في البحرين بقيادة الولايات المتحدة

انضمت البحرية الإسرائيلية لمناورات بحرية ضخمة تقام في البحرين بقيادة الولايات المتحدة، إلى جانب عشرات الدول الأخرى، بما في ذلك بعض الدول التي لا تربط مع الكيان الصهيوني بعلاقات رسمية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إن “أسطول السفن الصاروخية ووحدة المهمات تحت الماء ستتدرب مع الأسطول الأمريكي الخامس في منطقة البحر الأحمر، كجزء من التدريبات الشاملة”.

وأضاف “ستعزز هذه التدريبات أمننا الإقليمي وتعزز تعاوننا الإقليمي”.

وفقًا للبحرية الأمريكية، سيشارك أكثر من 9000 فرد من 60 جيشًا في التمرين البحري الدولي، المعروف باختصار IMX، والذي سيركز على الأنظمة البحرية غير المأهولة واستخدام الذكاء الاصطناعي.

من بين المشاركين عدد من الدول التي ليس للكيان الصهيوني علاقات رسمية معها، مثل السعودية وسلطنة عمان وجزر القمر وجيبوتي والصومال واليمن وباكستان، بالإضافة إلى الدول التي طبعت العلاقات مع الكيان الصهيوني مؤخرًا مثل الإمارات والبحرين التي تستضيف الأسطول الأمريكي الخامس.

وبدأ أمس الأثنين، أكبر تمرين بحري في منطقة الشرق الأوسط خلال حفل أقيم في مقر الأسطول الأمريكي الخامس في البحرين بحضور ولي العهد البحريني.

وشهد ولي العهد، سلمان بن حمد آل خليفة، جانباً من النسخة السابعة من التمرين البحري الدولي المشترك 22 (IMX / CE 22 )، حيث اطلع على بعض السفن المشاركة المجهزة بأحدث التقنيات والسفن المسيرة، كما اطلع على الإسناد البحري لسلاح البحرية الملكي البحريني المشارك في التمرين.

وأكد ولي العهد الخليفي أن مثل هذه التمارين المشتركة تعزز العمل الدولي المشترك  لمواجهة التحديات التي تحد من حرية الملاحة والحفاظ على التدفق الحر للتجارة البحرية في المنطقة و العالم. حسب تعبيره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى