هذا ما طلبه السفير الإسرائيلي في البحرين من مجلس التعليم العالي

رفع السفير الإسرائيلي في البحرين، آيتان نائي، إلى الأمينة العامة لمجلس التعليم العالي نائبة رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي في البحرين، رنا بنت عيسى آل خليفة، أمس الأحد، توصيات دراسة لمعهد مراقبة السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي (IMPACT-se) وهو منظمة غير حكومية إسرائيلية.

وجاء في توصيات الدراسة أن على المناهج الدراسية البحرينية أن تتوافق بشكل عام مع “المعايير الدولية للسلام والتسامح”، وأن تخلو الكتب المدرسية من الكراهية والتحريض ضد الآخرين.

وأوصى معهد (IMPACT-se) أن يعلّم الطلاب ضمن المناهج “قيمة مبدأ احترام الثقافات الأخرى، وتشجيعهم على الفضول والحوار”.

كما دعا إلى أن تتضمن المناهج ما يشيد بالحب والعاطفة والروابط الأسرية مع غير المسلمين. وأن يتم ترسيخ “حب الوطن” و”الالتزام بالدفاع عن الوطن”. وأصرت الدراسة على وجوب تدريس الهولوكوست وتاريخ اليهود.

في سياق ذلك أشارت دراسة معهد مراقبة السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي على أن الكتب المدرسية العربية فشلت في تعليم تاريخ العبودية في الشرق الأوسط، ولفتت إلى أن البحرين يمكنها تحسين مراجعتها التعليمية لـ”إسرائيل”. لافتة إلى أن المواد المعادية لـ”إسرائيل” قد خضعت للاعتدال.

وخلال اللقاء ناقش الجانبان فرص تبادل الخبرات وتعزيز التعاون الثنائي في هذا القطاع الحيوي لدفع مسيرة التنمية والتقدم، بين البحرين والكيان الصهيوني وبما يدعم مصالح شعبيهما، وفق ما أوردته وكالة أنباء البحرين.

وأكدت رنا بنت عيسى آل خليفة، “أن العلاقات البحرينية الإسرائيلية تشهد تطوراً وتقدماً في مختلف الأصعدة”. معربة عن “تمنياتها للسفير الإسرائيلي دوام لتوفيق والنجاح في منصبه الجديد.

وأعرب ايتان نائي عن سعادته باللقاء، مؤكدا حرص واهتمام بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على المستويات كافة بما يلبي التطلعات المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى